حصد ريال مدريد الاسباني ما كان يطمح إليه، وخرج بنتيجة مثالية امام ضيفه بايرن ميونيخ الألماني بفوزه عليه 1-0، في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال أوروبا لكرة القدم. ويدين ريال، الباحث عن التأهل الى النهائي الاول له منذ 2002 حين توج بلقبه التاسع (رقم قياسي) والاخير، بحسمه الفصل الاول من موقعته مع بطل الموسم الماضي الى الفرنسي كريم بنزيما الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 18.

وتقام مباراة الاياب الثلاثاء المقبل على ملعب «اليانز ارينا».
وخاض ريال مدريد بمشاركة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد ابلاله من اصابة ابعدته عن المباريات الاربع الاخيرة لفريقه، فيما جلس الويلزي غاريث بايل على مقاعد الاحتياط بسبب الزكام.

وبدأ اللقاء بفرصتين لحامل اللقب، الاولى بتسديدة من حدود المنطقة للاعب ريال السابق الهولندي اريين روبن مرت قريبة بعدما تحولت من احد المدافعين الكرة الى ركنية كادت تثمر هدفاً من رأسية لباستيان شفاينشتايغر، لكن الحارس ايكر كاسياس صدها على دفعتين (14).
وجاء رد ريال مثمراً، اذ تمكن من هز شباك الحارس مانويل نوير إثر هجمة مرتدة وصلت عبرها الكرة الى البرتغالي فابيو كوينتراو المتوغل على الجهة اليسرى، فلعبها عرضية لبنزيما الذي تابعها في الشباك (18).
وحاول بايرن الرد على مضيفه، فضغط لكن الهدف كاد يأتي من الجهة المقابلة لمصلحة رونالدو وإثر هجمة مرتدة سريعة ايضاً، لكن محاولة البرتغالي الذي وصلت إليه الكرة من بنزيما، علت العارضة (26).
وحصل ريال على فرصة ذهبية اخرى لإضافة هدف ثان عبر الارجنتيني انخيل دي ماريا الذي وصلته الكرة على القائم الايسر بتمريرة رأسية من رونالدو لكنه أطاحها فوق العارضة (42).
وبدأ ريال الشوط الثاني من حيث انهى الاول، اذ كان قريباً من اضافة الهدف الثاني حين وصلت الكرة على الجهة اليمنى للمنطقة البافارية الى رونالدو بعد خطأ من المدافع النمسوي دافيد الابا فسددها النجم البرتغالي ارضية قوية، لكن نوير كان له بالمرصاد (46) ثم وقف الحارس البافاري في وجه اللاعب ذاته مرة اخرى وهذه المرة بعد 20 دقيقة خالية من الفرص وبتسديدة من الجهة اليسرى للمنطقة (69).
وحاول الاسباني جوسيب غوارديولا تدارك الموقف فزج بماريو غوتزه بدلاً من الفرنسي فرانك ريبيري الذي لم يقدم شيئاً يذكر (72)، وذلك بعد ان ادخل ايضاً مواطنه خافي مارتينيز بدلاً من البرازيلي رافينيا، ثم ادخل توماس مولر بدلاً من باستيان شفاينشتايغر (74).
وفي الجهة المقابلة اضطر انشيلوتي الى اخراج المدافع البرتغالي بيبي بسبب الاصابة واشراك الفرنسي رافايل فاران، وفضّل عدم المخاطرة برونالدو بعد عودته من الاصابة واستبداله ببايل.
وكاد البديل مولر ان يخطف التعادل لفريقه في الدقيقة 81 من كرة صاروخية اطلقها من خارج المنطقة، لكن محاولته مرت قريبة جداً من المرمى. ثم حصل النادي البافاري على فرصة اخطر لغوتزه الذي وصلته الكرة وهو في مواجهة المرمى لكن كاسياس تعملق وانقذ فريقه من هدف التعادل (84)، لينتقل الملكي بأفضلية مهمة الى ملعب «أليانز أرينا» الاسبوع المقبل.
(أ ف ب)




لام يلوم الحظ

وضع فيليب لام، قائد بايرن ميونيخ، اللوم على الحظ لخسارة فريقه، قائلاً عقب المباراة: «لدينا فرصة كبيرة لصنع الفارق وتحقيق النتيجة التي تؤهلنا في ملعبنا خلال مباراة الإياب، سنعود بأمل كبير إلى ميونيخ». وأضاف: «في حقيقة الأمر، افتقدنا اليوم (أمس) بعض الحظ، وإنهاء الهجمات بالشكل المطلوب. سنعمل على التأهل في ملعبنا».