رأي

بيروت الجريحة في مرايا الضمير

لم يكن بوسع أحد باتساع العالم العربي، أن يسيطر على مشاعره وهو يرى أجمل المدن العربية تُروّع بالانفجار، الذي هزّ جنباتها وأسقط ضحايا وبنايات وثقة مواطنيها في المستقبل، كأنّه بلد منكوب بأزماته المتراكمة والمستجدة. بوسائل العصر، نُقلت صور بيروت المروّعة...

عبدالله السناوي

وجهة نظر

حسن سليمان

وجهة نظر تقنية لانفجار مرفأ بيروت

وجهة نظر تقنية لانفجار مرفأ بيروت

من خلال الاطلاع على مقاطع الفيديو المنتشرة من عدّة زوايا للانفجار، الذي أدّى إلى تدمير مرفأ بيروت بالكامل، إضافة إلى عددٍ من الأحياء السكنية، ما أوقع عدداً غير معروف حتى اللحظة من الشهداء والجرحى، نستخلص تقنياً ما يلي:- الدخان الأسود عادة ما يرتبط...

حسن سليمان

آيا صوفيا بين السياسة والتاريخ

آيا صوفيا بين السياسة والتاريخ

لا يخلو قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والمؤسسة القضائية التركية، تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد مجدّداً، من البُعد والدوافع السياسية والطموحات الانتخابية للرئيس الذي أخذت أسهمه في مقاييس الشعبية ـــــــ كما أفادت تقارير صحافية تركية ـــــــ...

علاء اللامي

التحدي... والاستجابة: جدلية الموقف واتّخاذ القرار

«التحدي والاستجابة»، هي نظرية في التاريخ، يُعدّ المؤرخ البريطاني أرنولد توينبي من أوائل المنظّرين لها. خلاصتها أنّ «الأمم حين تتعرّض للمخاطر الكبرى ويكون توازن القوى في غير مصلحتها، تعود إلى مخزونها وإلى إرثها الحضاري في محاولة لاستنهاض قدرتها على...

حسن خليل

اقتصاد الأزمة: عن حالة الحصار

اقتصاد الأزمة: عن حالة الحصار

في نهاية الأمر، لم يكن مناهضو أميركا وأعداء المنظومة الغربية هم من أوقف زحف العولمة و«تسطيحها» للكوكب، بل شاء القدر أن تنتهي هذه الحقبة على يد أميركا نفسها. الثمانينيات والتسعينيات كانت مرحلة «استيعاب»، حين كان الجميع مدعوّاً للانضمام إلى منظومة «السوق...

عامر محسن

الدولة ضحية نظام الزعماء

لبنان ليس ديموقراطية برلمانية كما ينصّ عليه الدستور. ولبنان ليس أيضاً ديموقراطية توافقية على الرغم من أنّ النظام القانوني اللبناني يتبنّى مجموعة كبيرة من خصائصها وهي تُعرف لدينا بالطائفية السياسية، أي ضرورة تأمين تمثيل معيّن للطوائف داخل المؤسسات...

وسام اللحام

عن أيّ حياد يتكلّمون؟

كان عدد اليهود ١٣ ألف مواطن في فلسطين، في إحصاء مونتفيوري لعام ١٨٤٩، منهم أبناء العائلات اليهودية التي لم تغادر فلسطين، منذ العهد الروماني الذي اضطهدهم ونكَّل بهم، ومنهم اليهود العرب المزراحيم من يمنيين وعراقيين أو من يهود إيران وبخارى وسمرقند، ومنهم...

ريمون أنطوان عبيد

خيار الشرق: تحريم ما ليس بمحرّم!

خيار الشرق: تحريم ما ليس بمحرّم!

لم يمرّ على لبنان في تاريخه أن كان في هذه الوضعية الهشّة. انهياره يشبه في الشكل انهيار الاتحاد السوفياتي. تفكُّكْ الاتحاد هناك، يقابله تفكُّكْ الطوائف هنا. سقوط الروبل هناك يماثله سقوط الليرة هنا. النخبة الفاسدة هناك لها نموذج صارخ هنا ....

صادق النابلسي

رحلة جيمس بروس لكشف منابع النيل: دروس وعبر

شغلت كشوف منابع النيل أذهان الرحالة والمستكشفين الغربيين، وجسّد هذا الشغف رؤية مركزية غربية استعمارية الطابع؛ وربما كان أول توثيق لهذه المحاولات ما دوّنه تاجر يوناني مجهول في القرن الأول الميلادي، في العمل الأشهر «الطواف حول البحر الإريتري: السفر...

محمد عبد الكريم أحمد

عودة الصهيوني البغيض

كان ظهور الفيلسوف الفرنسي المثير للجدل برنارد هنري ليفي في الغرب الليبي، سبباً للتساؤل عمّا وراء الزيارة، من رتّبها، وبأيّة أهداف، وما قدر التناقضات داخل «حكومة الوفاق»، وإذا ما كانت تومئ إلى حسابات جديدة قد تطرأ على حافّة حرب إقليمية محتملة.يصف نفسه...

عبد الله السناوي

العنصرية النظامية بين أميركا وإسرائيل: الشبيه المختلف

العنصرية النظامية بين أميركا وإسرائيل: الشبيه المختلف

يكمن التشابه الأكبر بين الولايات المتحدة وإسرائيل في المنطق التأسيسي ذاته لهذه الدول، كدول استعمارية استيطانية، إذ إن الرأسمالية الإمبريالية، والتي تُعدّ القوة الرئيسَة الدافعة لمشروع الاستعمار الاستيطاني، هي بطبيعتها عنصرية، ونظام مبني على التمييز...

نهلة عبدو

في سياق الحراك القومي: كفى مجوناً... الهيكل يتداعى!

«اذكروا فلسطين والإسكندرونة وكيليكيا وقبرص وسيناء وتيران وصنافر وتبوك والجوف والأحواز!»سبق أن ذكرنا، في نداءين سابقين نُشرا في جريدة «الأخبار»: الأول، بتاريخ 14 آيار/ مايو والثاني في 28 أيار/ مايو، من السنة الحالية، أننا سنعلن في مؤتمر صحافي أو في بيان...

علي حمية

نزعة خليجية حثيثة للتساكن مع «السرطان»

قد يكون لزاماً للولوج إلى محاولة تهدف لتفسير هذه النزعة عودة تبدو أكثر من ضرورية إلى تاريخ يبدو بعيداً جداً، لكنّه لا يزال يغوص عميقاً في الذات الجماعية لشعوب المنطقة، ومنها بالتأكيد دول الخليج. ولا بديل عن تلك العودة، لفهم هذا النشاط الذي تشهده دروب...

عبدالمنعم علي عيسى

قراءة في مضمون مقابلة تلفزيونية استثنائية

قراءة في مضمون مقابلة تلفزيونية استثنائية

لم تكن المئة دقيقة التي تابع من خلالها الآلاف، المقابلة الحوارية المهمة على قناة «فلسطين اليوم»، مساء يوم السبت 18 تموز/ يوليو 2020، لمناسبة مرور ست سنوات على معركة «البنيان المرصوص»، كافية لتقديم ما يفكّر به ويعمل بهدى تلك الأفكار/ الرؤية الشاملة،...

محمد العبد الله

زياد النخالة... وإرباك الخطاب النمطيّ!

يمكن لأي مطّلع على المشهد الفلسطيني، أن يميّز نوعين من الخطاب السائد، أو لنَقُل الأكثر رواجاً: خطابٌ يدور همساً أو وجعاً في الغرف المغلقة، وخطابٌ موزّع في كلّ الاتجاهات يُعلَن على الناس وهو لا يعكس الواقع ولا الحقيقة دائماً، وربّما ينطوي على قدر وافر...

خالد أبو حيط

«الإسلام السياسي» مصطلح ملتبس لغةً ومريب مضموناً

«الإسلام السياسي» مصطلح ملتبس لغةً ومريب مضموناً

«الإسلام السياسي». شاعت هذه العبارة - المصطلح في العقود القليلة الماضية، حتى اكتسبت نوعاً من البداهة والحياد الاستعمالي بفعل التكرار والانتشار حتى من قِبل باحثين عرب لا غبار على توجهاتهم ومنهجياتهم الوطنية والتقدمية. غير أن تدقيقاً عميقاً ومتمهّلاً في...

علاء اللامي

سحر الكلمات وإعادة إنتاج البنية

يذهب بيار بورديو في كتابه «عن الدولة» إلى تفكيك مفهوم الدولة وكيفيّة سيلانه بين الجمهور والطبقات المختلفة متحرّراً بذلك من التعريفات السائدة لها والتي طُرحت في علم الاجتماع والسياسة ليقدّم مفهوماً انتروبولوجياً جديداً لها يمتدّ ليشمل مناحي الحياة...

حسين إبراهيم شمس الدين

آيا صوفيا مسجداً!‬

ضجيج في غير محلّه، أوشك أن يكون زوبعة في فنجان. لماذا هذا الضجيج سواء كان مؤيّداً مرحّباً، أم كان معارضاً مُديناً؟ لا شكّ في أنّ الأمر يتّخذ أبعاداً مختلفة بحسب الزاوية التي ننظر منها إلى هذا الموضوع. وأظنّ أنّ الاختصار لا يجدي، فلا بدّ من...

الشيخ ماهر حمود

في مئوية «ميسلون»: يوسف العَظْمَة... العثماني الأخير والمشرقي السوري الأول

في مئوية «ميسلون»: يوسف العَظْمَة... العثماني الأخير والمشرقي السوري الأول

تحتلّ معركة ميسلون، 24 تموز/ يوليو 1920 مكانة فريدة في تاريخ ووِجدان الوطنية السورية. ولَئِن كانت السرديات التراجيديّة الكبرى تقوم على الدم، فإنّ سردية الوطنيّة السورية تبدأ بميسلون؛ هي بالنسبة إليها، معمودية الدم، كربلاؤها، ويوسف العظْمَة حُسيْنها....

علي شكري

دعائم السلطة المفقودة في لبنان

بهدوء... فلن تقوم قائمة لهذا النظام السياسيّ في لبنان بعد اليوم، مهما حاول القيِّمون عليها وقادة الطوائف فيها منذ «الطائف» وقبله اتّخاذ وضعيّة الجنين في حماية أنفسهم وارتكاباتهم من الضربات واللكمات التي سدّدها لهم الشعب اللبناني، حيث أعمدة الحماية...

رائد المصري