مسرح

فنون مشهدية

خليل الحاج علي

«أنا كتير طبيعي» على خشبة «زقاق»: ماذا يفكّر شباب اليوم؟

«أنا كتير طبيعي» على خشبة «زقاق»: ماذا يفكّر شباب اليوم؟

يأتي «أنا كتير طبيعي» (50.د) الذي انطلق أمس على خشبة «مسرح زقاق»، كتجربة أولى للمخرج اللبناني أنيس ناصر الدين (17 عاماً) بعد تقديمه، للمرة الأولى، كعرض قيد التحضير، أواخر العام الماضي. يتناول المخرج الشاب موضوعات متعددة، يسائل من خلالها الطبيعة البشرية...

خليل الحاج علي

نبض المدينة

فاتن حموي

«قصر البيكاديللي»... هل تستعيد بيروت ذاكرتها المضيئة؟

«قصر البيكاديللي»... هل تستعيد بيروت ذاكرتها المضيئة؟

انطفأت أضواء مسرح «قصر البيكاديللي» في شارع الحمرا عام 2000 على إثر حريق شبّ داخله أتى على معظم محتوياته. وحدها صورة فيروز بقيت صامدة على فسحة السلالم المؤدّية إلى المسرح وقد سلمت من النيران، كأنّها شاهد على كلّ ما جرى في هذا المسرح من حلو ومرّ. بعد 17...

فاتن حموي

فنون مشهدية

دعد ديب

سامر إسماعيل ممسرحاً الديستوبيا السورية

الديستوبيا التي عاشها الإنسان السوري في فترة الحرب وخلّفت وراءها صدوعاً نفسية مريرة، نتيجة العجز عن التلاؤم مع ظروف الواقع، ما جعله يلجأ إلى بناء واقع آخر يتخيله في لا وعيه في شيزوفرينيا عصابية، عكسها العرض المسرحي «كاستينغ ــ تجربة أداء» (كتابة وإخراج...

دعد ديب

فنون مشهدية

خليل الحاج علي

كائنات مسحوقة في ليل المدينة الطويل

كائنات مسحوقة في ليل المدينة الطويل

كأنها «ديستوبيا». هكذا تبدو بيروت، في العرض المسرحي التجريبي «كوكتيل شقف بلا معنى» (60 ــ إخراج جنى بو مطر) أو عالماً مريراً يجمع ثنائيات متعددة. الحب والكره، الحضور والغياب، الرغبة والموت، الجنس والحب... مشهديات من المدينة المنهارة، التي يناضل...

خليل الحاج علي

فنون مشهدية

خليل الحاج علي

لينا أبيض تدخّن «آخر سيجارة» وتقترف «مجزرة»!

لينا أبيض تدخّن «آخر سيجارة» وتقترف «مجزرة»!

إنه الدرك الأسفل من العروض على خشبات بيروت. محزن، بل مؤلم، أن نرى «تفاهة» مماثلة، يُحشَد لها نجوم من الدراما اللبنانية، ويُدعى إليها الجمهور، ويُقدم لها فضاءٌ مسرحي، في أوقات شحّ المازوت، والإنتاج والتمويل الفني. لم يكن متوقعاً ما شاهدناه في مسرحية...

خليل الحاج علي

بيروت الزمن الصعب

خليل الحاج علي

الجامعة اللبنانيّة تفتقد أدنى مقوّمات البقاء: طلاب المسرح «يختنقون في هذه المدينة  المغلقة»!

الجامعة اللبنانيّة تفتقد أدنى مقوّمات البقاء: طلاب المسرح «يختنقون في هذه المدينة المغلقة»!

لم يكن سهلاً على طلاب المسرح في الجامعة اللبنانية، أن يكملوا ثلاثة أعوام دراسية. أزمات صحية، واجتماعية، واقتصادية، كانت كفيلة بإضاعة الكثير عليهم. مع ذلك، قدّم طلاب السنة الثالثة أخيراً مشروع تخرّجهم النهائي (إشراف: رويدا الغالي. 105.د)، بعد اختيار...

خليل الحاج علي

فنون مشهدية

خليل الحاج علي

سيرة ممسرحة بصوت «مغنية فلسطين»: «ليل» ريم بنّا يخيّم على «المدينة»

سيرة ممسرحة بصوت «مغنية فلسطين»: «ليل» ريم بنّا يخيّم على «المدينة»

عَبَرَت ريم بنّا (1966 ـــ 2018)، بصوتها وموسيقاها، الأراضي المحتلة. بأهازيج وتهاليل فلسطين التراثية، كسرت جبروت العدو الإسرائيلي. ابنة الناصرة التي رحلت بعد صراع مع المرض الخبيث، هجرت «الحلم» و«شمس الهوى»، اللتين تعكسان عراقة فلسطين. وظلت دندنة «يا...

خليل الحاج علي

«شوشو الصغير»... موهبة عاكستها الظروف

«شوشو الصغير»... موهبة عاكستها الظروف

«لا أعرف كيف سأصبح عندما أكبر وماذا سيحدث ويجري... أحلامي كثيرة وكبيرة. لكن أهم أحلامي هو إعادة تمثيل كل مسرحيات والدي الذي كان يقول لي دائماً: أنا لم أتعلم لكني سأعلمك حتى تكون أفضل وأحسن مني». جملة كان يرددها دائماً الفنان خضر علاء الدين الذي غيبه...

عماد إدريس

فنون مشهدية

المنذر الدمني

عرض شادي الهبر يطرح قضايا العنف والمجتمع الذكوري: «لميا» دفنت سرّها في الدفاتر ومضت

عرض شادي الهبر يطرح قضايا العنف والمجتمع الذكوري: «لميا» دفنت سرّها في الدفاتر ومضت

يتنوّع المشهد المسرحي في لبنان بتنوّع العاملين فيه من طلاب أو محترفين مستقلّين أو فرق مسرحية. الملفت في السنوات الأخيرة هو انتشار ظاهرة الفرق المسرحية من جديد نظراً إلى أنّ عمل الفرقة قد يكون أكثر جدوى في تكوين مشروع كامل مرتبط بالاستمرارية لا بالتجارب...

المنذر الدمني

كميل سلامة: المسرح هو الحياة

كميل سلامة: المسرح هو الحياة

كميل سلامة (1950) مؤلّف ومُمثّل ومُخرج مسرحي مخضرم، يُعدّ من الرعيل المُؤسِّس للحركة التمثيلية التي صنعت المسرح في لبنان منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي. لعب أدواراً رئيسية على الخشبة وهو في طور تحصيله الجامعي في معهد الفنون في الجامعة اللبنانية...

الحسام محيي الدين

نبض المدينة

خليل الحاج علي

علاء ميناوي يُطلق «مدرسة بيروت»: المسرح   قاطرة التغيير

علاء ميناوي يُطلق «مدرسة بيروت»: المسرح قاطرة التغيير

قد يحمل مسمّى «مدرسة بيروت الصيفية للمسرح وفنون الأداء»، دلالةً توحي بتعليم كلاسيكي للمسرح. إلّا أن المدرسة، التي أسّسها ويُدير برامجها الفنان البصري علاء ميناوي، تختلف عن كلّ النظم السائدة في تعليم المسرح والفنون الأدائية، إذ إنّها بعيدة عن أسس...

خليل الحاج علي

فنون مشهدية

المنذر الدمني

عرض متعدّد الوسائط يمزج التوثيقي والخيالي: رشا بارود تستنطق ذاكرة العنف

عرض متعدّد الوسائط يمزج التوثيقي والخيالي: رشا بارود تستنطق ذاكرة العنف

من هو المستبد؟ من أين بدأت دائرة العنف التي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من ذواتنا وشخصيّاتنا؟ هل تشوِّه ذاكرتنا وتؤثّر على تفاصيل حاضرنا؟ هو تشوّه خُلق مع حيواتنا الشخصية أم هو امتداد لتاريخ بلاد، لتاريخ منطقة، لتاريخ عائلة بأكملها؟ أسئلة معقّدة وإشكالية قد...

المنذر الدمني

دفاتر الذاكرة

الحسام محيي الدين

«الإزميل» شكّل فاتحة المسرح اللبناني الحديث | أنطوان معلوف: في البدء كان النصّ

«الإزميل» شكّل فاتحة المسرح اللبناني الحديث | أنطوان معلوف: في البدء كان النصّ

أنطوان معلوف مؤلِّف وباحث مسرحيّ نهضوي، أستاذ الفقه المسرحي اليوناني في جامعات لبنانية عدة، وناقد ثقافي فني على مدى سنوات في الصحافة المحلية (1971 – 1973). يعتبر رائدَ التأليف المسرحي اللبناني منذ أوائل ستينيات القرن الماضي. حصدت نصوصه جوائز عديدة...

الحسام محيي الدين

فنون مشهدية

المنذر الدمني

المسرح يقتحم المشهد الدرامي الرمضاني: الحبّ ينقذنا!

وسط موسم رمضاني مليء بالدراما التلفزيونية، قدّمت أسرة «وقصص أخرى» (تأليف مروان الشعار ــ إخراج جلال الشعار) عرضها في مسرح «دوار الشمس»، لتكون دعوة للخروج من المنزل في أمسيات رمضان. بذلك، يوسّع المسرح مساحته في المشهد الترفيهي الفني الرمضاني الذي ينحصر...

المنذر الدمني

مسرحية

رضا صوايا

كوميديا سوداء تجمع الضحك والإثارة والرعب: «كوكتيل» برونو طبّال.... متفجّر!

كوميديا سوداء تجمع الضحك والإثارة والرعب: «كوكتيل» برونو طبّال.... متفجّر!

الطريق إلى قلب بيروت مقفرة ومعتمة. ظلمة شبه شاملة تحيط بالمدينة وبضواحيها، لعلّ حسنتها الوحيدة أنها تخفي آثار التعب على وجوه المارّة والسكان. لكن وسط هذه القتامة التي تتمدّد يوماً بعد يوم، هناك صدى لضحكات تصدح ولو خجلاً في أرجاء المدينة المنهكة. على...

رضا صوايا

فنون مشهديّة

خليل الحاج علي

عرض يضيء على واقع النساء المطلَّقات من الطبقة الوسطى: كوميديا سوداء «مفروكة» بالابتذال

عرض يضيء على واقع النساء المطلَّقات من الطبقة الوسطى: كوميديا سوداء «مفروكة» بالابتذال

تنهار النظم السلطوية، والأبوية، والبطريركية في مسرحية «مفروكة» (إخراج: رياض شيرازي)، أمام قوة «النسوية». في نص وفاء حلاوي ومروى خليل، يدخل النوعان، التراجيدي والكوميدي، بنائياً، لتصير تراجيديا المرأة، كوميديا غير منتهية. في السياق، تتسم «مفروكة» بميزة...

خليل الحاج علي

فنون مشهديّة

ألمى أبو سمرة

وجدي معوّض يواصل مسرَحَة سيرته وذاكرة السبعينيّات: «الأم» عايدة صبرا في جحيم الحرب الأهليّة

وجدي معوّض يواصل مسرَحَة سيرته وذاكرة السبعينيّات: «الأم» عايدة صبرا في جحيم الحرب الأهليّة

باريس | كثيرات هنّ الممثّلات اللواتي طبعن بأدوارهن كأمهاتٍ مسيرتهن المهنيّة، حتى طغى دورهنّ المشغول بعنايةٍ على أحداث القصة، وأضحى أداؤهنّ أيقونياً لشدة صدقه وواقعيّته. يغدو الدور بحدّ ذاته حدثاً مفصلياً لا تعود بعده المؤدّية والمتلقّون على السواء كما...

ألمى أبو سمرة

فارس يواكيم: «آخ يا بلدنا» نقطة تحوّل في المسرح الشعبيّ

فارس يواكيم: «آخ يا بلدنا» نقطة تحوّل في المسرح الشعبيّ

هو فارس يواكيم (1945) خرّيج المعهد العالي للسينما في القاهرة عام 1966 (فئة الإخراج السينمائي). يُعتبر من رواد التأليف المسرحي في لبنان. رجل موسوعي، سيناريست مبدع لسبعةٍ من أهمّ الأفلام العربية، ولمسلسلات لبنانية وخليجية معروفة أهمها: «سهرة من الماضي»،...

الحسام محيي الدين

فنون مسرحيّة

خليل الحاج علي

كورونا و«الثورة» و4 آب «منجماً» لا ينضب

كورونا و«الثورة» و4 آب «منجماً» لا ينضب

جائحة كورونا، الثورة، انفجار 4 آب... هذه الأزمات وما رافقها من تداعيات وتعقيدات، كانت محور «أربعة أمتار مربّعة للتحدث»، الذي يضم ثلاثة عروض مسرحية قصيرة، جرى انتقاؤها بعدما دعت جمعية «شمس»، عدداً من الكتّاب المسرحيين المقيمين في لبنان، إلى كتابة مسرحية...

خليل الحاج علي

محمد دايخ وحسين قاووق: المسرح للشعب!

محمد دايخ وحسين قاووق: المسرح للشعب!

بعد الضجة التي أحدثها الممثلان اللبنانيان محمد دايخ وحسين قاووق وإيقاف برنامجهما «شو الوضع» على خلفية الرقابة التي فرضتها عليهما قناة «الجديد»، يعود الثنائي إلى المسرح. «السبعة ودمتها» (تأليف وإخراج: محمد دايخ ـ مشاركة: حسين قاووق، نورهان بو درغام،...

خليل الحاج علي