تدوين

«تدوين»... لمن يرى بالسرد سبيلاَ!

مصطفى إبراهيم: حين يكون الشعر حقيقياً

مصطفى إبراهيم: حين يكون الشعر حقيقياً

محمد السيد حجر «من ظلم الدهر نلوذ بالشعرمن الظلم العلنيّ نلوذ بالشعر» عباس كيارستمي كثيرة هي الليالي التي انتشلني فيها الشعر من السقوط في البئر. دائماً ما أخذت من القصيدة ملاذاً حصيناً أهرع إليه لأحتمي من وطأة الحياة اليومية. لم أعد...

 المول الكبير: معرض القاهرة الدولي للكتاب

المول الكبير: معرض القاهرة الدولي للكتاب

يواصل معرض الكتاب في القاهرة استقبال زوّاره حتى يوم الثلاثاء الواقع في 6 فبراير (شباط). يفتح المعرض أبوابه كل يوم من الساعة العاشرة صباحاً حتى الثامنة مساءً باستثناء يومَي الخميس والجمعة إذ يقفل عند الساعة التاسعة مساءً.

عمر زيادة

 الاحتلال صفةٌ مرعبة

الاحتلال صفةٌ مرعبة

على مرّ العصور لم يُغلق الاستعمار الغربيّ عينه عن بلادنا. حدث ذلك إما تحت مسمّى الانتداب أو عبر الاحتلال المباشر كهدفٍ ناجع كان يلتقي دائماً باحتجاجاتٍ عربيّةٍ للانعتاق من العبوديّة الجليّة لأرباب استعمارهم، وكان مثل قطع «التمر» كلّما جاع البيت الأبيض...

هبة دهيني

 هل أنت حيّ الآن؟

هل أنت حيّ الآن؟

في زاوية الغرفة بجانب الباب الذي يطلّ على حديقةٍ واسعةٍ وأشجار كثيفةٍ، وعمران قديم يشي بجمال الحياة في الخارج رغم الحطام في الداخل، التقيت بأمك يا محمد في مستشفى أوغستا فيكتوريا في القدس. امرأة في أواسط الثلاثينات من قطاع غزة. كان مرض السرطان قد أنهك...

نور بدر

رعب الغريب في مدينٍة تأكل أبناءها

رعب الغريب في مدينٍة تأكل أبناءها

هذه المدينة مرعبة. المدينة تعيش الآن أشد أيامها رعباً، وفقراً، وقهراً سياسياً، وتطفو عليها نزعة الخلاص الفردي. إنها تأكل أبناءها فعلاً، لكن متى لم تكن المدينة مرعبة؟ كتب الشاعر عبد المعطي حجازي في نهاية الخمسينيات ديواناً عنوانه «مدينة بلا قلب». وفي...

مصطفى علي

 رسالة إلى سانتا كلوز

رسالة إلى سانتا كلوز

هل سيدخل سانتا كلوز من المدخنة؟ هل سيزوّدنا بالسلاح؟ نُدَفٌ من الثلج تتساقط ملطّخة بالدم الأبدي والوحل. سفاح أبيض هادئ إلى حدٍّ ما، يحيك للأطفال صوفاً مجعّداً من البرد. أينما كان الصوف وُجدَ التشرّد.بمئتين وست غزلان وعربة واحدة، يبحث سانتا كلوز عن...

محمد شحادة

لماذا أراك في كلّ مكان؟

لماذا أراك في كلّ مكان؟

لماذا أراك في كل مكان؟بينما تسير في ميدان رمسيس، في المنطقة المحيطة بجامع الفتح، سرعان ما سيعتاد بصرك على رؤية الكثير من اللافتات لصورة المرشّح الوحيد للرئاسة. حين تخرج من الميدان، وتركب «الميكروباص» متجهاً إلى مكانٍ آخر، فسترى أكثر من مائة لافتة...

تيمي أزرق

 لن يبقى السر سراً إذا انفضح
رسالة إلى الرجل الأبيض

رسالة إلى الرجل الأبيض

المحتوى حسّاس قد يجرح مشاعرك ونحن نهتم بصحتك النفسية. تنفّس هواءً نظيفاً كلّ صباح. اشرب ثمانية أكواب من المياه. تأمّل. لا تُتعب عيناك بصور الجثث... هممم أقصد مشاهد الأشلاء، آسفة... آسفة: مشاهد لحم الأطفال المتفحمين. الأطفال الذين طُمست هويتهم وأسماؤهم...

سارة الغوباشي

 مرثية العالم الحرّ

مرثية العالم الحرّ

استخدم وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي في بداية العدوان الإسرائيلي المدعوم من حكومات العالم على غزة مصطلح «حيوانات بشرية» ليصف الفلسطينيين المقاومين. كان لا بدّ من إيجاد مبرر لآلة القتل، والتمهيد بأريحية ضمير للقتل بدمٍ بارد، بالتالي إنّ استخدام هذا...

أحمد دقة

 القتلى أطفال دائماً، أما الأمهات فلهن أسماء مختلفة

القتلى أطفال دائماً، أما الأمهات فلهن أسماء مختلفة

ذات مساء كان ضابط شرطة حديث العهد قد بدأ ساعات مناوبته الليلية في قسم شرطة العاصمة. كان الضابط الشاب قد اعتاد التغلّب على ملل المناوبات بقراءة روايات بوليسية، إلا أنه في تلك الليلة نسي أن يُحضر معه رواية كان قد بدأ بقراءتها قبل يوم. خرج إلى الشرفة، نظر...

علاء كرزي

الكاتب كقرصان يبحث عن الكنز

الكاتب كقرصان يبحث عن الكنز

البحث عن الهوية أقف على الشاطئ وقدماي تلامسان زبد البحر. خلف ظهري هناك العائلة والأصدقاء وهموم الحياة. جميعنا حضرنا لنودّع أيام الصيف التي تتسم بالمرح لنستقبل سوياً موسم تساقط أوراق الشجر وبداية الخريف. أمام عينيّ يتأرجح قارب صغير بوتيرة تشبه...

محمد عصام الدين

اقتفاء الأثر

جذابة فكرة أن لمعنى الأثر، أثراً جميلاً، ذلك لأنه معنى تفاؤليّ، يولد بدون أن تدري به النفوس غالباً، فلا تشعر بمخاضه في الحال، ولا تشعر بسريانه في الحاضر من زمانها. هو كالشبح الذي يتبدّى كلما تقرّب من المستقبل. هكذا يفعل ما تظنه مضى، فالمرور العابر ليس...

رياض ملحم

البحث عن فضاءات للهروب

البحث عن فضاءات للهروب

تشملُ كلمة «قاعة» أكثر من معنى؛ أحدها الأرض المُستوية، المُطمئنة عمّا يُحيط بها من الجبال والتلال الصغيرة، تنصبُ إليها مياه الأمطار، فتنبتُ العشب. يشتبكُ هذا المعنى اللغوي مع تعريف جاك لاكان لقاعة السينما، بأنها تمثّل «رحم الأم» إذ يجلس كل مُشاهد بجوار...

إسلام العزازي

يان بروخل: الهروب من «الجحيم»

يان بروخل: الهروب من «الجحيم»

أشاهد الجحيم في كل لحظة أحياها في عالمنا العربي. في كل لحظة أنت عرضة لتكون ضحية هالكة، وفي أفضل الأحوال إذا نجوت من الكوارث والأزمات، ستكون معرّضاً لترى بأمّ العين أقصى أنواع المشاهد ألماً. الواقع الذي نعيشه يشبه الجحيم، وقد ولّد لديّ شكلاً من أشكال...

مهند عبد العظيم

مسرح فلسطيني «بديل»

مسرح فلسطيني «بديل»

قبيل عرض «جريمة في المأوى»، المسرحية الأخيرة التي شاركت فيها والتي عُرضت في حزيران وتموز من العام الحالي في مدينة رام الله، كنا قد خضنا أنا وبقيّة الزملاء من فريق العمل، دورات تحضيرية مكثفة حيث كنا نتدرب يومياً لأكثر من خمس ساعات طوال أيام الأسبوع. في...

هنادي عدامة

 «الشاعرية» كمهنة عيش

«الشاعرية» كمهنة عيش

حضاراتنا النيوليبرالية تضيق ذرعاً بالخصوصية والتعددية مهما كانت أشكالهما. حضارة اليوم مملّة بشكل فظيع. بتّ ترى ناطحات السحاب، ومطاعم «ماكدونالدز»، وهيبرماركات الـ«ايكيا» على امتداد خريطة العالم. الشركات والمصانع يتكاثرون، يفتحون فروعاً لهم في كل بقعة...

الياس شابور

ملاك الموت يحرس الطريق

ملاك الموت يحرس الطريق

سواء علمت أم لم تعلم أنّك في كلّ مرّة تخرج فيها إلى الشارع فأنت مُعرّض أن لا تعود. في كل مرّة تفتح باب منزلك لكي تدخل منه، يُسجّل اسمك في عداد الناجين. إن ملاك الموت، حاصد الأرواح، له «بَسطة» ينتقي منها ضحاياه: في كلّ حيّ فرعي وعلى أرصفة أوتوسترادات...

أحمد دقة

 سيرة قاصّ حاول أن يكتب عن هويته

سيرة قاصّ حاول أن يكتب عن هويته

سؤال الهوية في الأدب!هذا السؤال الذي أرهقني منذ وعيت عليه... أخاف أن يكون أكبر مني ولا أعطيه حقه مهما كتبت... ولكن لي طلب أن يسمع الحاضرون وبالأخص أولئك الذين يرتدون معاطف الأقلام الحديثة ولو كلمة أو جملة ينتفعون بها داخل بحر الأمواج الأدبية العاتية....

سعيد فتاحين

 التونسي الذي حصل على الـ«شينغن»

التونسي الذي حصل على الـ«شينغن»

حصلت على تأشيرة لعبور منطقة الـ«شنغن» (Schengen) كما يُقال عنها. هكذا يسمّون مجموعة الدول التي اجتمعت على أساس لا وجود له. عالم الـ«شنغن» تجمعهم لغات مختلفة، وجوه مختلفة، طبيعة مختلفة، طعام مختلف، موسيقى مختلفة، شتائم مختلفة، وثقافات مختلفة. يختلفون،...

صابر المنتصر