قضت محكمة في كوريا الجنوبية بأن تدفع شركة مُنَظِّمة محلّية تعويضاً للجمهور بسبب عدم مشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في مباراة ودية لفريقه يوفنتوس الإيطالي في سيول الصيف الماضي. وأغضب يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي في المواسم الثمانية الأخيرة، الجماهير الكورية الجنوبية في تموز/ يوليو الماضي بسبب عدم إشراك رونالدو في مباراة ودّية ضدّ نجوم الدوري الكوري الجنوبي والتي انتهت بالتعادل (3-3) على ملعب «كأس العالم» في العاصمة سيول أمام 65 ألف متفرج.

وغاب رونالدو عن اللقاء على الرغم من أنه كان وجه الحملة الترويجية التي قامت بها وكالة «ذي فيستا» من أجل المباراة، ما جعل التذاكر التي تراوح سعرها بين 30 ألف وون (25 دولاراً) و400 ألف (قرابة 340 دولاراً)، تنفد في أقل من ثلاث دقائق. وذكرت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية أن اثنين من المشجعين المحليين رفعا دعوى قضائية ضد «ذي فيستا» بتهمة الدعاية الكاذبة، وقضت محكمة مقاطعة إينشيون على الشركة المروّجة بأن تدفع لكلّ منهما 371 ألف وون، من دون أن تصدر أي حكم أو غرامة بحق يوفنتوس أو رونالدو.