قلب أتلتيكو مدريد تأخره في آخر عشر دقائق أمام برشلونة حامل اللقب وأسقطه بنتيجة 3-2، ليبلغ نهائي الكأس السوبر الإسبانية في كرة القدم، أمس الخميس على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية «الجوهرة المشعة» في مدينة جدة السعودية. ويلاقي أتلتيكو مدريد بطل المسابقة في 1985 و2014، في النهائي يوم الأحد جاره اللدود ريال مدريد المتوّج 10 مرات، آخرها في 2017 والفائز على فالنسيا 3-1.

وافتتح كوكي التسجيل لأتلتيكو خلافاً للمجريات (46)، ثم قلب الأرجنتيني ليونيل ميسي (51) والفرنسي انطوان غريزمان (62) الأرقام، لكن أتلتيكو سجل ثنائية في آخر عشر دقائق عبر الفارو موراتا (81 من ركلة جزاء) والأرجنتيني انخل كوريا (86) وضعته في النهائي. وهذه اول خسارة لبرشلونة، حامل الرقم القياسي في المسابقة (13 لقباً)، في 13 مباراة ضمن مختلف المسابقات.
وأجرى ارنستو فالفيردي مدرب برشلونة تغييرين على التشكيلة التي تعادلت مع اسبانيول 2-2 في الدوري المحلي حيث يتصدر التريتب بالتساوي مع ريال مدريد، فدفع بلاعب الوسط التشيلي ارتورو فيدال والمدافع الفرنسي صامويل اومتيتي بدلاً من الكرواتي ايفان راكيتيتش والفرنسي كليمان لانغليه. في المقابل، شارك قلب الدفاع المونتينيغري ستيفان سافيتش العائد من اصابة بدلاً من الأوروغوياني خوسيه خيمينيز في تشكيلة أتلتيكو.
ويشارك في النظام الجديد للكأس السوبر الإسبانية من البطولة برشلونة، بطل الدوري في الموسمين الماضيين الذي خسر في نهائي كأس الملك الموسم الماضي أمام فالنسيا 1-2، وقطبا مدريد، أتلتيكو وريال، بعد إنهائهما موسم 2018-2019 في المركزين الثاني والثالث توالياً في ترتيب الدوري.