يرغب المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا بالحفاظ على مركزه في فريق يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم في المواسم الثمانية الأخيرة، في ظل ما تردد عن احتمال عرضه ضمن صفقة لضم البلجيكي روميلو لوكاكو من مانشستر يونايتد الإنكليزي، بحسب تقارير صحافية إيطالية. وأفادت شبكة «سكاي إيطاليا» أن المهاجم الأرجنتيني البالغ 25 عاماً «يريد أن يبقى في يوفنتوس ويقاتل من أجل مركزه تحت إشراف ماوريتسيو ساري» الذي تولّى بعد نهاية الموسم المنصرم، مقاليد الإدارة الفنية لنادي السيدة العجوز قادماً من تشلسي الإنكليزي، خلفاً لماسيميليانو أليغري.

وأشارت الشبكة إلى أن «يوفنتوس يستعد لتقديم عرض لضم مهاجم مانشستر يونايتد روميلو لوكاكو، وهو على استعداد لإدراج المهاجم الأرجنتيني كجزء من هذه الصفقة»، لكن الأخير «يريد أن يبقى في تورينو، وقد يعود من إجازته الصيفية قبل الموعد المحدد، ليبدأ التأقلم بشكل مبكر مع الأساليب التدريبية لساري». ومن المتوقع أن يلتحق ديبالا بصفوف الفريق في الخامس من آب/أغسطس استعداداً للموسم الجديد، علماً بأن النادي منحه إجازة إضافية بعد مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أميركا هذا الصيف.
ويدافع ديبالا عن ألوان يوفنتوس منذ صيف عام 2015 حين انضم إلى صفوفه قادماً من باليرمو. وهو قدم أداء متفاوتاً في الموسمين الأخيرين، إذ أنهى موسم 2017-2018 مع 26 هدفاً في 46 مباراة في مختلف المسابقات، وموسم 2018-2019 الذي شهد انضمام المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، مع 10 أهداف فقط في 42 مباراة.
في المقابل، انضم لوكاكو إلى صفوف يونايتد قادماً من إيفرتون في صيف 2017، في صفقة قُدرت قيمتها بـ75 مليون جنيه استرليني، وشكلت حينها رقماً قياسياً لانتقال لاعب بين ناديين إنكليزيين. لكنه يشكل في الآونة الأخيرة محور تقارير تتحدث عن انتقال محتمل، لا سيما إلى إيطاليا حيث تم الحديث عن أن نادي يوفنتوس دخل في مفاوضات مع «الشياطين الحمر» لضم الدولي البلجيكي. لكن التقارير تشير إلى أن يونايتد رفض عرضا أولياً من إنتر بقيمة تقارب 54 مليون جنيه من أجل اللاعب، وأن النادي الإنكليزي يريد على الأقل الحصول على المبلغ ذاته الذي دفعه من أجل الحصول على خدماته.