بات النجم الأرجنتيني أنخل دي ماريا، لاعب ريال مدريد الإسباني، خارج حسابات باريس سان جيرمان الفرنسي، بحسب ما اكد القطري ناصري الخليفي، رئيس النادي الباريسي في مؤتمر صحافي لتقديم مدافعه الجديد البرازيلي ديفيد لويز.


واعلن الخليفي «توقف المفاوضات» لضم دي ماريا، وأضاف: «تفاوضنا مع فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد، لكن ثمنه (دي ماريا) مرتفع جداً فانسحبنا من المحادثات».
من جهة اخرى، اعتبر الخليفي ان ثمن شراء لويز بنحو خمسين مليون يورو «لم يكن غالياً»، لأن لويز «لاعب كبير».
وفي انكلترا، كشفت صحيفة «ذا دايلي مايل» أن إدارة مانشستر سيتي، حامل اللقب، تستعد لتقديم عرض مغر من اجل تمديد عقد قائد الفريق، البلجيكي فينسنت كومباني، حتى نهاية مسيرته الكروية براتب يبلغ 200 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً لمدة ست سنوات، وذلك بهدف إقفال الباب أمام أي محاولات من الأندية الأخرى لضمه.
من جهة أخرى، لمّح الفرنسي آرسين فينغر، مدرب أرسنال، الى اهتمام مانشستر يونايتد بخدمات مدافعه البلجيكي توماس فيرمايلن، اضافة الى عدد من الاندية الاخرى.
وأشار فينغر في مؤتمر صحافي إلى أن الفريق اللندني تلقى عدة عروض بشأن فيرمايلن الذي فقد مكانه في التشكيلة الاساسية الموسم الماضي.
وقال فينغر رداً على سؤال عن هوية الاندية المهتمة بقلب الدفاع البلجيكي: «لا يمكنني اطلاعكم على ذلك، لكنكم ستعلمون بالأمر قريباً»، مضيفاً حول ما اذا كان يونايتد من بين هذه الفرق، قائلاً: «اعتقد ان هناك احتمالاً بوجوده ضمن المجموعة (مجموعة الفرق المهتمة باللاعب)».
ورفض المدرب الفرنسي التطرق الى المبلغ الذي يطالب به «المدفعجية» من اجل التخلي عن فيرمايلن والذي قدرته وسائل الاعلام المحلية بنحو 19 مليون يورو، معترفاً في الوقت ذاته بوجود امكانية كبيرة بأن يرحل عن ملعب «الامارات».
وفي اسبانيا، تعاقد فالنسيا مع المدافع الدولي الألماني، شكودران مصطفي، من سمبدوريا الإيطالي بعقد مدته خمس سنوات.
ونشأ مصطفي في صفوف فريق الناشئين في هامبورغ في بلاده وقضى بعض الوقت في إفرتون الإنكليزي قبل انتقاله لسامبدوريا في 2012.