لم يفوّت فريق العهد فرصة تعزيز صدارة الدوري اللبناني والابتعاد أكثر عن المنافسَين الأنصار والنجمة من جهة، والاقتراب من استعادة لقب يبدو أن جميع المقومات قد حضرت لإحرازه. فالعهد صعد إلى بحمدون وأحرز ثلاث نقاط غالية من مضيفه الإخاء الأهلي عاليه العنيد بفوزه عليه 2 - 1 ليبتعد عن النجمة والأنصار ست نقاط.


الإخاء من جهته، لم يقدم الأداء المقنع الذي يسمح له بحصد نقاط من المباراة، حيث بدا فريقاً «لا حول له ولا قوة» على الصعيد الهجومي بعكس مباراة الأنصار، حتى أنه عادل النتيجة من ركلة جزاء غير صحيحة احتسبها الحكم محمد درويش بعد قرار من الحكم المساعد سامر بدر، على اعتبار أن الكرة لمست يد مدافع العهد حسين دقيق، إلا أن قراره كان خاطئاً، حيث إن الكرة أصابت وجهه.
العهد وجّه رسالة قوية من بداية المباراة، رغم غياب التونسي إيهاب المساكني وحسين عواضة اللذين شاركا في الشوط الثاني، حين سجّل له المتألّق والصفقة الرابحة الأوغندي دينيس هدف التقدم في الدقيقة السادسة بعد كرة عرضية من مهدي عطوي تركها القائد عباس عطوي «أونيكا» إلى دينيس المندفع من الخلف. ولم يظهر الإخاء أنه قادر على التعديل، حتى جاءت الدقيقة 49 من الشوط الأول حين عادل النتيجة حسين طحان من ركلة الجزاء، علماً بأن العهد اضطر إلى إجراء تبديل مبكر مع خروج مهدي عطوي المصاب ودخول أحمد زريق في الدقيقة 15.
وفي الشوط الثاني بقيت الأمور مراوحة حتى دخول المساكني وعواضة فتحركت الماكينة العهداوية بقوة وأثمرت هدف الفوز في الدقيقة 81 من كرة حرة سيطر عليها المدافع خليل خميس ببراعة وسددها في سقف مرمى الحارس الجبلي ربيع الكاخي.
في الوقت عينه، كان الغازية يعزز مركزه في المنطقة الدافئة بفوزه على ضيفه النبي شيت 3 - 1 على ملعب كفرجوز. وقلب الغازية تأخره 0 - 1 بعد تسجيل الشيخ ديوك هدف التقدم للنبي شيت في الدقيقة 15، إذ عادل الغازية بعد دقيقة من طريق حسن علوية.
وفي الشوط الثاني أقفل الغازية منطقته ولجأ إلى الكرات المرتدة التي أثمرت إحداها هدف التقدم لعبد الله كانوتيه في الدقيقة 57، قبل أن يضيف ستنالي هدف الأمان في الدقيقة 81.
يوم السبت شهد استعادة الأنصار لصورة المنافس بعد خسارتين، بفوزه على ضيفه شباب الساحل 1 - 0 على ملعب بيروت البلدي. وجاء الهدف الأنصاري بعد معاناة في مباراة مملة خطف فيها الأخضر نقاط المباراة من ركلة جزاء احتسبها الحكم سامر قاسم بعد عرقلة جاد نور الدين لمحمود الزغبي في الدقيقة 75. خطأ أثار حفيظة مدرب الساحل جمال طه الذي أخرج نور الدين مباشرة بعد ركلة الجزاء ليدخل بدلاً منه محمد صادق.
وعلى ملعب برج حمود، لم ينجح مدرب الراسينغ موسى حجيج في تسجيل نتيجة جيدة بالأرقام، رغم الفارق على الصعيد الفني حين خسر الراسينغ من طربلس 0 - 1 بهدف سجله نكروماه دوغلاس في الدقيقة الأولى وخمس ثوانٍ من كرة حرة.
وصحيح أن فترة حجيج مع الراسينغ لا يمكن أن تسمح له بتغيير فني على صعيد الأداء، إذ تسلّم مهمته يوم الثلاثاء، إلى أن بصمات حجيج على صعيد المعنويات وبعض الخيارات على صعيد المراكز بدت واضحة، حيث قدم لاعبو الراسينغ أفضل مباراة لهم منذ لقاء النجمة.







الدرجة الثانية

عزز الاجتماعي صدارته لبطولة الدرجة الثانية بفوزه على الشبيبة المزرعة 3 - 1، فيما سقط هومنتمن أمام الأهلي صيدا 0 - 3. وتعادل المبرة مع العمال طرابلس 2 - 2، وخسر الخيول أمام الأهلي النبطية في الأسبوع الثامن عشر.
وأصبح الترتيب على النحو الآتي: 1 - الاجتماعي 37 نقطة، 2 - هومنتمن 31 نقطة، 3 - الحكمة 31، 4 - الأهلي صيدا 29، 5 - الرياضة والأدب 24، 6 - الإصلاح 23، 7 - الأهلي النبطية 20، 8 - الشبيبة 17، 9 - العمال 16، 10 - المبرة 13، 11 - الخيول 8.