strong>أضاف السائق اللبناني روجيه فغالي لقباً ثامناً الى سجله خلال مشاركاته في رالي لبنان الدولي والسابع على التوالي، إذ حسم الصراع مع الإماراتي خالد القاسمي والقطري مسفر المري الذي تصدر بطولة الشرق الأوسط

توّج السائق اللبناني روجيه فغالي وملاحه نبيل نجيم على متن «سكودا فابيا سوبر 2000» بطلاً لرالي لبنان الدولي الـ 33 الذي نظّمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان على طرقات معبّدة.
وقطع فغالي مسافة السباق البالغة 255.64 كيلومتراً (14 مرحلة خاصة) بزمن 2:41:25:200 ساعتين، متقدماً على الإماراتي خالد القاسمي وملاحه البريطاني مايكل أور على «فورد فييستا» بـ 6:37 ثوان، علماً بأن طول الرالي الإجمالي بلغ 820,69 كلم.
وهذا اللقب هو الثامن لفغالي في رالي لبنان والسابع توالياً. وأقيمت أمس، في اليوم الأخير للرالي ست مراحل خاصة في المتن والشوف والبقاع أمام جمهور كبير من هواة الرياضة الميكانيكية. وبعدما تصدّر فغالي الترتيب العام الموقت بعد نهاية يومي الجمعة والسبت، محلّقاً في الصدارة، عانى فغالي مشاكل ميكانيكية خلال المرحلة الـ 11 والمراحل التي تلتها، واستمر متصدراً الترتيب العام على الرغم من تراجعه في أوقات المراحل. وبعدما أيقن السائقون أنه لا مجال في منافسة فغالي، استمرّ الصراع القوي على المركز الثاني بين الإماراتي خالد القاسمي واللبنانيين زياد فغالي ونيك جيورجيو وتامر غندور وجيلبير بنّوت، بينما غاب متصدّر بطولة الشرق الأوسط القطري مسفر المرّي عن المراكز المتقدمة، إذ حلّ «سوبارو أمبريزا» في المركز السابع، ونال 6 نقاط في بطولة الشرق الأوسط ليعزز صدارته بفارق 10 نقاط أمام السعودي يزيد الراجحي وخالد القاسمي الذي نال 10 نقاط من رالي لبنان.
وفاز فغالي في المرحلة التاسعة في زندوقة، متقدماً على مواطنيه نيك جورجيو «ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن 10» وزياد فغالي. وفرط فغالي في المرحلة العاشرة للمرة الأولى في السباق، إذ حقق جورجيو أسرع وقت خلال المرور الأول في كفريا، متقدماً على فغالي وجيلبير بنوت «ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن 10»، مع دخول جيلبير بنوت «ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن 10» وتامر غندور «ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن 9» في دائرة المنافسة.
وضغط القاسمي ليحرز المرحلة الـ11 في بتغرين بفارق 3 ثوان عن غندور، و4 ثوان عن جورجيو. وأحرز جورجيو لقب المرحلة الـ12 (المرور الثاني في زندوقة) متقدماً بفارق 16 ثانية على زياد فغالي، و18 ثانية على روجيه فغالي.
وتابع جورجيو تألقه فسيطر على المرحلة الـ13 متقدماً على القاسمي بفارق 10 ثوان، و22 ثانية على زياد فغالي، لينتزع المركز الثالث.
فيما استعاد فغالي توازنه في المرحلة الـ14 الأخيرة بفارق 9 ثوان عن القاسمي، و11 ثانية عن زياد فغالي، بينما لاحقت المشاكل جورجيو، إذ تأخر 20 دقيقة عن سائقي المقدمة في هذه المرحلة، منهياً السباق في المركز الـ12. وأنهى الرالي 21 طاقماً من أصل 48 انطلقوا أول من أمس الجمعة.
وأحرز فغالي وملاحه أفضل طاقم في المراحل الليلية. ونال الشيخ خالد القاسمي وملاحه كأس أفضل طاقم أجنبي وأحرز زياد فغالي وملاحه كأس التصنيف وجوزيف هندي كأس محمد بن سليّم وهشام الأبيض وملاحه سيرج عقيقي كأس المجموعة «أ» وكمال ضرغام لقب الفئة «1600 سنتيمتر مكعب». أما الملاح فادي أبو شهلا فأحرز كأس «1600 سنتيمتر مكعب، بالإضافة الى كأس محمد بن سليّم للملاحين. وقدّم الشيخ فؤاد الخازن درعاً تذكارية تكريماً لممثل رئيس الجمهورية الوزير عبد الله.
وفي الترتيب النهائي، حلّ فغالي أول أمام القاسمي، وجاء اللبناني زياد فغالي ثالثاً ومواطنه تامر غندور رابعاً، والإماراتي عبد الله القاسمي خامساً على «ميتسوبيتشي لانسر إيفو 9»، واللبناني جوزيف هندي سادساً، والقطري مسفر المري سابعاً، واللبناني جواد سليم ثامناً والقطري خالد السويدي تاسعاً واللبناني شفيق بولس عاشراً. وتصدر المري بطولة الشرق الأوسط بـ 30 نقطة أمام السعودي يزيد الراجحي والإماراتي خالد القاسمي وكلاهما بـ20 نقطة، بينما تراجع القطري ناصر العطية، حامل اللقب، الى المركز الرابع بـ 16 نقطة أمام مواطنه السويدي الخامس بـ 15 نقطة.