بعد أيام من وجوده في المستشفى، خسر الساحر اللبناني الشهير «دكتور ميكي»، أمس السبت، معركته مع فيروس كورونا. هذا ما أعلنته ابنته صاحبة ألعاب الخفة وعازفة الإيقاع كريستينا عيد عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

على مدى عقود، أدخل الساحر فؤاد غزال ملكي، المعروف بـ «دكتور ميكي»، الفرحة إلى قلوب الصغار والكبار. ومن المعلوم أنّه كان يرفّه عن الناس عبر التلفزيون ليلاً، بعدما يعمل كسائق سيارة أجرى نهاراً. تزوّج الراحل من فيكتوريا مخلوف، لهما أربعة أولاد، هم: ميشال، جاد، لورين وكريستينا. وقد نعته نقابة ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون في لبنان.
يُحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم الأحد في كنيسة القدّيس سمعان الشيخ ــ الفردوس ــ السبتية للروم الكاثوليك، فيما تنحصر التعازي بالمكالمات الهاتفية التزاماً بتعاميم وزارة الصحة وتماشياً مع الظروف الراهنة التي تفرضها الجائحة على البلاد.