اعترض سائقو «ميكروباص» اللاذقية ــ جبلة على تعرفة النقل المروري الجديدة المحددة للركاب بـ 61 ليرة سورية، مضربين عن العمل، ما سبب أزمة مرورية بوجود مئات الطلاب والموظفين على الطرقات ينتظرون من يقلّهم إلى جامعاتهم وأعمالهم. ويأتي ذلك بعد سحب شهادات القيادة لعدد من السائقين لا يطبّقون التعامل وفق تسعيرة مجلس المحافظة، ما أدى إلى مطالبتهم برفع التعرفة إلى 100 ليرة.


حالة من التذمر سادت أجواء المدينة، وسط سخط الأهالي المنددين بمحاولات السائقين انتزاع ما ليس من حقهم. محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم طمأن المواطنين الى أنّ المحافظة سيّرت باصات نقل داخلي من جامعة تشرين إلى «كراج جبلة» وبالعكس، بأجرة 50 ليرة للراكب الواحد، لافتاً إلى أن العمل جارٍ على تشغيل خط القطار بين اللاذقية وجبلة، لتخفيف الضغط المروري. يذكر أن رحلات القطار تتحرك بين اللاذقية وطرطوس، وتقل يومياً ما يزيد على 1200 طالب، وفق تسعيرة 100 ليرة للراكب.