■ الخيال البوليسي الخصب، دفع بفريق 14 آذار الى ادعاء بأنّ مخازن «القاروط» (الضاحية الجنوبية لبيروت) والتي كانت تعرضت لحريق هائل في مستودعاتها الأسبوع الماضي، تحتوي «مصنعاً للأسلحة الكيماوية تعود إلى حزب الله». طبعاً هذه الرواية أثارت سخرية عالية في مواقع التواصل الاجتماعي، وأنشئ لهذه الغاية وسم #إذا_القاروط_نووي. هذه المساحة حوت العديد من التغريدات والصور المركبة الساخرة من هذه التلفيقات. هكذا، انتشرت صور الصواريخ النووية الضخمة الباكستانية والإيرانية التي قال ناشروها إنّها كانت داخل هذه المخازن. وكان التركيز في كل هذه الحملة على «تيار المستقبل» وصحيفته التي أوردت هذا الخبر، فلاقت الأخيرة نصيبها من النكات والاستهزاء.


■ منذ أسابيع احتفلت الممثلة السورية ديما قندلفت بزفافها على وزير الاقتصاد همّام الجزائري، وما زال روّاد السوشال ميديا يتتبعون كل الخطوة تقوم بها العروس، ويحاولون الحصول على صور وفيديوات خاصة بهذا الزفاف وبعده. انتشرت في الساعات الأخيرة الصور الأولى لقندلفت في شهر عسلها، والتي نشرتها على حسابها على إنستاغرام من دون أي تعليق. فما كان من الناشطين الافتراضيين إلا أن انهالوا على العروسين بالتبريكات والتهاني.

■ يعود الناشط السعودي رائف بدوي مجدداً إلى ساحات التواصل الاجتماعي، مع رفض السلطات السعودية النداءات الدولية لوقف حكم الجلد بحقه، والإبقاء على ما قرّرته المحكمة العليا في البلاد. ولم يسع الناشطون سوى اللجوء إلى السوشال ميديا في سبيل رفع الصوت عالياً تجاه ما يحدث مع الناشط السعودي، ولحثّ المنظمات العالمية على دعم قضيته في كل أصقاع العالم. وبرزت في هذا المجال تعليقات وصور لبدوي مع عائلته الصغيرة مرفقة بهشتاغ #Free_Raif.