أعلنت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم أن الأندية أيَّدت خلال جمعية عمومية أمس الثلاثاء قرارها بالإبقاء على مشاركة 20 فريقاً الموسم المقبل، مؤكدة بالتالي هبوط أميان وتولوز اللذين كان يأملان في زيادة عدد الأندية إلى 22. وكانت الرابطة قد رفضت يوم الجمعة الماضي صيغة مشاركة 22 فريقاً بدلاً من 20 في منافسات الدرجة الأولى لموسم 2020-2021، إثر قرار مجلس شورى الدولة الذي علّق هبوط تولوز وأميان إلى الدرجة الثانية، موجهاً الرابطة «بالتعاون مع السلطات المختصة في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، لإعادة النظر في صيغة (ليغ 1) لموسم 2020-2021، واستخلاص النتائج المتعلقة بالهبوط، قبل 30 حزيران/يونيو». ودعت الرابطة إلى جمعية عمومية الثلاثاء صوّتت خلالها الأندية على إبقاء المشاركة بعشرين فريقاً.

وأوضحت الرابطة أمس أنه «تمّ اعتماد الحفاظ على الصيغة الحالية بمشاركة 20 فريقاً بنسبة 74,49 بالمئة من الأصوات التي أدلت بها الجمعية العمومية والتي شملت جميع الأندية وكذلك عائلات كرة القدم (اللاعبون والمدربون)». وكانت الرابطة اتخذت قرار إنهاء الموسم، في أعقاب تصريحات لرئيس الحكومة إدوار فيليب أشار فيها إلى أن الظروف الصحية ستحول دون استكمال مواسم المنافسات الرياضية، حتى في حال أقيمت خلف أبواب موصدة. وأدى ذلك إلى اعتراض أميان وتولوز، صاحبَي المركزين التاسع عشر قبل الأخير والأخير توالياً، إثر توقف الدوري بعد 28 مرحلة من أصل 38.