يسعى برشلونة إلى استعادة التوازن والصدارة موقتاً، عندما يستضيف أتلتيك بلباو اليوم الثلاثاء في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم. (23:00 بتوقيت بيروت)

وكان برشلونة سقط في فخّ التعادل السلبي أمام مضيفه اشبيلية يوم الجمعة الماضي، فخسر الصدارة بفارق المواجهتين المباشرتين لصالح غريمه التقليدي ريال مدريد الفائز على مضيفه ريال سوسييداد (2-1) يوم الأحد. ولن تكون مهمة النادي الكاتالوني سهلة أمام أتلتيك بلباو الذي كان أول فريق يُلحق الخسارة ببرشلونة هذا الموسم عندما تغلب عليه (1-صفر) في المرحلة الأولى. كما أن الفريق الباسكي لم يخسر في مبارياته الخمس الأخيرة (تعادلان وثلاثة انتصارات آخرها على ضيفه ريال بيتيس 1-صفر السبت) وينافس على بطاقة الدوري الأوروبي على الأقل (يتخلّف بفارق 6 نقاط عن خيتافي الخامس)، علماً بأنه بلغ المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية، حيث سيواجه ريال سوسييداد، وسيضمن تأهله إلى يوروبا ليغ في حال تتويجه باللقب، فيما الخسارة سترهن تواجده في المسابقة القارية بحلول سوسييداد بين الأربعة الأوائل في الدوري.

يخوض برشلونة المباراة في غياب نجم خط وسطه الدولي الهولندي فرنكي دي يونغ


ويدرك برشلونة جيداً أن إهدار أي نقطة اليوم سيكلفه غالياً في سعيه إلى مواصلة سيطرته على لقب الدوري للعام الثالث على التوالي والخامس في السنوات الست الأخيرة، وخصوصاً أن غريمه التقليدي يخوض اختباراً سهلاً نسبياً أمام ضيفه ريال مايوركا الثامن عشر. وفي الوقت الذي أكد فيه قطب دفاع النادي الكاتالوني جيرار بيكيه أنه «بالنظر إلى مباراتينا الأخيرتين، أعتقد أن الفوز في الدوري سيكون صعباً جداً»، أبدى المدرب كيكي سيتيين تفاؤله. وقال عقب التعادل مع اشبيلية: «أنا متفائل. أعتقد أن الفوز بكل المباريات سيكون صعباً على الجميع»، مشيراً إلى أن تصريح بيكيه «ناجم عن الإحباط». وأضاف المدرب الذي حلّ بدلاً من ارنستو فالفيردي مطلع العام الحالي: «يجب أن يكون لدينا نقد ذاتي لبعض الأمور، لكن يجب أن نسلط الضوء أيضاً على الأمور الجيدة التي قمنا بها». وتابع: «الأمور ليست دراماتيكية. هناك الكثير من النقاط. الليغا متوازنة جداً. لكنني أبقى متفائلاً وهذه طبيعتي».
ويخوض برشلونة المباراة في غياب نجم خط وسطه الدولي الهولندي فرنكي دي يونغ، الذي تعرض للإصابة بتمزق في ربلة ساقه ما أبعده عن التعادل السلبي الأخير مع مضيفه اشبيلية، وسيحرمه من التواجد ضمن التشكيلة لأسابيع عدة بحسب تقارير صحافية.
ويلعب اليوم أيضاً ليفانتي مع أتلتيكو مدريد، وبلد الوليد مع خيتافي، والأربعاء ريال سوسييداد مع سلتا فيغو، وألافيس مع أوساسونا، على أن تُختتم المرحلة الخميس بلقاءَي إيبار مع فالنسيا، وريال بيتيس مع إسبانيول.