نجح نادي الرياضي اللبناني بتحقيق فوزه الثاني في بطولة آسيا للأندية لكرة السلة، وذلك بعد تفوقه على نادي ألفاريك طوكيو الياباني (77-75)، ليضمن بهذه النتيجة مقعداً له في نصف نهائي البطولة المقامة في تايلاند.

قدّم الفريق اللبناني أداءً جيداً خلال المباراة، حيث تمكن من الحفاظ على فارق مقبول من النقاط بينه وبين الفريق الياباني حتى ربع المباراة الثالث، حيث بدأ المستوى بالتراجع نسبياً بفعل الإصابات والعامل البدني. خبرة لاعبي الرياضي كانت حاضرة، وتمكنوا من تدارك الأمر وحسم المباراة عبر تسديدة من المسافة المتوسطة لصانع الألعاب وائل عرقجي في الثانية الأخيرة من الربع الأخير، ليسجل بذلك السلة الحاسمة للمباراة الثانية توالياً، بعد سلته يوم الثلاثاء على نادي هيونداي موبيس. وتمكن عرقجي من تسجيل 21 نقطة خلال المباراة، مع 3 ريباوند (التقاط للكرة) وتمريرتين حاسمتين. وكان أفضل مسجل في اللقاء الأميركي ويلي وارين الذي قدم أداء مميّزاً ونجح في تحقيق 23 نقطة، إلى جانب 4 ريباوند وتمريرة حاسمة واحدة.
وللمباراة الثانية توالياً، اعتمد مدرب الرياضي أحمد فران على مبدأ المداورة، حيث شارك جميع لاعبي الفريق ما عدا هشام الحلو، ومع مشاركة قصيرة من أمير سعود لمدة دقيقتين من ربع المباراة الأخير دون تسجيل أي نقاط. ومرة جديدة يؤكد الرياضي علو كعبه وجاهزيته الكبيرة، بعد أن خاض الربع الرابع من اللقاء بغياب ثلاثة لاعبين هم باسل بوجي وجيرارد حديديان بسبب وقوعهم في فخ الأخطاء الخمسة، وإصابة لاعب الإرتكاز العملاق إيكيني إيبيكوي.

تعرض الفريق اللبناني لظلم تحكيمي خاصة في الدقائق الأخيرة


وكان الفريق اللبناني الأفضل في أول ربعين من المباراة، حيث تمكن من إنهائهما بنتيجة (23-18) و (16-11) وتمكن من توسيع الفارق إلى 12 نقطة في الربع الثاني (38-26). إلا أنّ الأمر لم يدم طويلاً، إذ دخل اللاعبون اليابانيون المباراة بقوة في بداية الربع الثالث وتمكنوا من تحقيق 6 نقاط متتالية، ليضغطوا على الجانب اللبناني ويقلصوا الفارق إلى نقطتين فقط (39-37). وفي الربع الثالث أيضاً والذي يعتبر الأخطر والأهم في مباريات كرة السلة، أضاع الرياضي العديد من الفرص السهلة وتشتت أداء اللاعبين تحت ضغط ألفاريك طوكيو، قبل أن يتمكن باسل بوجي من كسر العقدة وتسجيل سلة ثنائية، استعاد بعدها الفريق اللبناني السيطرة والتسجيل تحت السلة، وأعاد الفارق بينه وبين الفريق الياباني إلى 6 نقاط.
أما في بداية الربع الأخير من المباراة فنجح الفريق الياباني من جديد بمعادلة النتيجة، لا سيما مع تألق دفاع أجانب الفريق مع الصربي ميلان ماكفان (12 ريباوند) والأميركي أليكس كيرك (9 ريباوند) وهو ما صعّب مهمة لاعبي الرياضي لا سيما لجهة استرجاع الكرة تحت السلة. وظهر خلال هذا الربع حاجة النادي اللبناني إلى لاعب إرتكاز قوي قادر على تعويض إيبيكوي الذي تعرض للإصابة. والأكيد أن وجود علي حيدر مع الرياضي خلال هذه البطولة كان سيعطي النادي البيروتي إضافة كبيرة، خاصة في حالات كالتي حصلت بالأمس وأدت الى إصابة إيبيكوي.
وبقيت النتيجة متقاربة بين الفريقين حتى اللحظات الأخيرة من المباراة، إلا أنّ إهدار ألفاريك طوكيو للعديد من الرميات الثلاثية ترك الأمر لوائل عرقجي كي يحسم النتيجة المتعادلة بسلة في الثانية الأخيرة من عمر المباراة.
يذكر أن النادي اللبناني تعرض للكثير من القرارات التحكيمية الظالمة، والتي كان من الممكن أن تجعله يخسر اللقاء في الثواني الأخيرة.
وفي ثالث مباريات دوري المجموعات يلتقي الرياضي عصر اليوم نادي غواندونغ الصيني (الساعة 16:30 بتوقيت بيروت). وتميل الكفة لصالح النادي اللبناني الذي يقدم أداء جيداً حتى الآن خلال البطولة.