بعد رحيل الكاتب الكبير محمد صفاء عامر منذ ثماني سنوات، لم نشاهد عملاً صعيدياً يقترب من إبداعاته مثل «ذئاب الجبل»، و«الضوء الشارد» و«حدائق الشيطان». ورغم الأعمال المتواضعة التي ظهرت في السنوات الماضية، إلا أن هناك إصراراً على تقديم هذا النوع من الدراما المصرية. وهذا العام نشاهد عملين عن الصعيد هما «نسل الأغراب» و«موسى». يتناول «نسل الأغراب» (on، «أم.بي. سي»، «شاهد vip») قصة صراع بين أخوين هما غفران الغريب (أحمد السقا)، وعساف الغريب (أمير كرارة)، اللذان تنشب بينهما مشكلات عديدة بسبب النساء، ويحاول كل منهما الانتصار على حساب الآخر، وخاصة أنّ كلاً منهما من أم مختلفة. المسلسل من سيناريو وإخراج محمد سامي الذي أخرج في العام قبل الماضي مسلسلاً صعيدياً أيضاً أدى بطولته أحمد السقا هو «ولد الغلابة». أما «موسى» («أم. بي. سي»، «إي. آر. تي حكايات»، «شاهد vip») فهو خليط بين الدراما الاجتماعية والرومانسية والسياسية. تدور أحداثه في فترة الخمسينيات والستينيات لتحكي قصة شاب صعيدي، يدعى موسى (محمد رمضان) يتحول من شاب بريء يتولى مسؤولية عائلته إلى واحد من «المطاريد» بالجبل. يقوم هو ومجموعته بقتل عدد من الجنود الإنكليز، وتسعى وراءه قوات الاحتلال، يساعدهم في ذلك عمدة البلد شداد (رياض الخولي)، الذي يحرّض أهالي البلد ضد موسى، ويطالبهم بقتله، علماً بأنّ المسلسل من تأليف ناصر عبد الرحمن وإخراج محمد سلامة.


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا