أخلى النائب العام المصري، حمادة الصاوي، مساء أمس الإثنين، سبيل الصحافية بسمة مصطفى التي أوقفت اثناء تغطيتها احتجاجات محدودة في جنوب البلاد.

وقال الصاوي في بيان مقتضب نشرته صفحة النيابة العامة على فايسبوك: «أمر المستشار النائب العام بإخلاء سبيل المتهمة بسمة مصطفى بعد استجوابها في ما هو منسوب إليها من اتهامات، واستئنافِ التحقيقات في الواقعة». وأضاف البيان أن مصطفى «اتُّهمت باستغلال حسابها الشخصي على أحد مواقع التواصل الاجتماعي لنشر وترويج أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسِّلْم العام (...) وقد طالعت النيابة العامة حسابَ المتهمة بموقع التواصل الاجتماعي المشار إليه، فتبينت عدم فعاليته، وقد نفت المتهمة علمها بسبب تعطله».
وكانت النيابة العامة أصدرت قراراً، يوم الأحد الماضي، بحبس مصطفى التي تعمل في موقع «المنصة» الإخباري المحليّ، 15 يوماً على ذمة التحقيق بعد تم توقيفها اثناء تغطّيتها احتجاجات في قرية قرب مدينة الأقصر في جنوب البلاد (640 كلم جنوب القاهرة) بعد مزاعم عن مقتل مواطن على يد الشرطة.