أعلن وزير الثقافة اللبناني محمد داود داود عن ترشيح فيلم «1982» للمخرج وليد مونس، لتمثيل لبنان في أوسكار 2020 عن فئة الفيلم الأجنبي. الحدث الذي يجري في التاسع من شباط (فبراير) المقبل، من تنظيم «أكاديمية الفنون وعلوم السينما» في الولايات المتحدة.

جاء ترشيح الفيلم بناءً لاقتراح اللجنة المكلفة لاختيار الفيلم السينمائي لتمثيل لبنان في هذا الاحتفال البارز، والتي رفعت تقريرها إلى داود إثر اجتماع عقدته وتضمّن اقتراح ترشيح فيلم «1982»، وفق ما ذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام». اللجنة يرأسها المدير العام للشؤون الثقافية علي الصمد، وتضم كلا من: إميل شاهين وهادي زكاك، وجورج كعدي وغسان قطيط ولين طحيني وكوليت خلف ومحمد حجازي والياس دومر وهانيا مروة وغيدا مجذوب وجوزف شمالي وابراهيم سماحة.
الشريط هو العلم الروائي الأوّل لصاحبه، وتدور أحداثه إبّان الاجتياح الإسرائيلي للبنان، في مدرسة خاصة على مشارف بيروت، حيث يحاول «وسام» (11 عاماً) البوح لفتاة في صفه عن حبّه لها. ومن حولهما، يحاول الأساتذة من انتماءات سياسية مختلفة إخفاء مخاوفهم وحمايتهم. قائمة الأبطال تضم: نادين لبكي ورودريغ سليمان ومحمد دالي وغسّان معلوف وعليا خالدي وغيا ماضي وليلى حرقوص وسعيد سرحان وزينة صعب ديميايروا وجوزيف عازوري.