أبراجُها عاليةٌ عاليةْ

وحيطانُ حظائرِها سميكةٌ ، صَمّاءُ، وراسخة.
وأبوابُها (أبوابُ أقفاصِها) على دوامِ الأزمنةِ والأحوال
مقفَلةٌ على ظلامٍ، أو مَختومَةُ بظلامٍ، أو مُشرَعةٌ على مَهَـبِّ ظلام.
هي ذي: هي...
.. .. ..
فقط، لأنّها قِسمتي العادلةُ مِنَ الترابِ واللّيل:
يُرضيني المقامُ فيها، ويُشقيني هجرُها.
وفقط، فقط، لأنّ مقبرةَ حياتي فيها:
أحرسها، وأخافُ عليها، و... أموتُ في مَحبَّتها.
أبداً!... ما مِن سببٍ آخر.
13/12/2018