«يا بطرس، يا بطرس!

أنتَ الصخرةُ وعليكَ أبني قبري»
قبلَ صياحِ الديك
كانَ على الصخريِّ «بطرس»
أنْ يَحلِفَ، وَيَـتَـعَـهّدَ، ويَدُقَّ على صدرِه.
عندَ أوّلِ صيحةِ ديك
كانَ على بطرس أنْ يقول:
«ثمَّ... ما لي وله؟
أوّلاً وأخيراً، لستُ أنا مَن سوف يُصلَبُ ويَفوزُ بميراثِ الربّ».
بعدَ صياحِ الديك
صارَ على بطرس أنْ يقول:
«كانَ ما وَجبَ أنْ يكون.
وعلى أيّةِ حال
هي فُرصةٌ مُواتية لا بدّ مِن اغتِنامِها».
5/9/2018