واشنطن ـ محمد سعيد

خاص بالموقع - سلمت قيادة جيش الاحتلال الأميركي في العراق آلاف العربات والآليات العسكرية التي تعود إلى قواته المنسحبة من العراق، إلى الجيش العراقي والشرطة العراقية عوضاً عن نقلها إلى خارج العراق، فيما نُقل جزء كبير من المعدات العسكرية الأميركية في العراق إلى أفغانستان.
وقال مسؤولون عسكريون أميركيون إن تلك الخطوة تهدف إلى تعزيز قدرات قوات الجيش والأمن العراقية في حربها ضدّ المقاومة العراقية. وقال نائب رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال ميتشل ستيفنسون إن «من مصلحتنا أن يكون الجيش العراقي قادراً على الاعتماد على نفسه الآن قبل غد»، موضحاً أنّ العراقيين سُلموا 559 عربة عسكرية مدرعة من طراز «همفي»، كذلك سُلِّمت قوات الأمن العراقية 8500 عربة أخرى من ذات الطراز، ويتوقع تسليم القوات العراقية نحو 7 آلاف عربة عسكرية أخرى بحلول نهاية عام 2011، وهو الموعد المعلن لسحب كل قوات الاحتلال الأميركي من العراق.