إنه الخميس 12 حزيران 2014. إنه اليوم الذي لا يضاهيه مثيل بالنسبة إلى عشاق كرة القدم، والذي تلهفت القلوب لقدومه منذ أربع سنوات. عند الساعة 21,15 مساء بتوقيت بيروت ستفتح البرازيل، بلاد الكرة، ذراعيها لتحتضن العالم، حيث يستضيف ملعب «أرينا كورينثيانس» في مدينة ساو باولو حفل افتتاح نهائيات مونديال 2014 الذي يستمر حتى 13 تموز المقبل.


وبحسب وسائل الإعلام البرازيلية، فإن حفل الافتتاح سيكون مختلفاً تماماً عن البطولات السابقة، حيث سيتسم بالبساطة وسيستغرق 25 دقيقة فقط مخصّصة «لتوجيه تحية الى ثروات البرازيل الثلاث: الطبيعة، الشعب وكرة القدم».
ويرجع السبب في تغيير إجراءات مراسم الاحتفال إلى ما حدث في افتتاح بطولة كأس القارات العام الماضي، حينما قوبل خطاب الرئيسة البرازيلية، ديلما روسيف، بصافرات الاستهجان من قبل الجماهير المحلية التي كانت في المدرجات.
وعند الساعة 23,00 وعلى الملعب عينه، سيدخل المتابعون في اجواء المنافسات، حيث تنطلق المباراة الافتتاحية للحدث العالمي بين البرازيل وكرواتيا ضمن المجموعة الاولى، التي تضم أيضاً المكسيك والكاميرون.
ويبدأ البرازيليون الليلة الخطوة الاولى في رحلة تعويض الاخفاق التاريخي حين وصل الـ «سيليساو» الى المباراة النهائية لمونديال 1950 على أرضه قبل ان يخسر امام جاره الاوروغواياني 1-2، امام 200 الف مشجع غصّ بهم ملعب «ماراكانا» الشهير.
ويعتمد أبطال العالم 5 مرات على كوكبة من النجوم يتقدّمهم مهاجم برشلونة الاسباني، نيمار دا سيلفا، وبقيادة المدرب لويز فيليبي سكولاري الذي قاد البرازيل الى لقبها الأخير بالفوز على ألمانيا 2-0 في نهائي مونديال كوريا الجنوبية واليابان عام 2002.
وتطرق سكولاري في حديث لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» الى منافسه الاول، قائلاً: «يؤدي منتخب كرواتيا على نحو جيد ويعتمد اسلوبا فنيا متميزا. اسلوبه مشابه كثيراً لأسلوب منتخاب أميركا الجنوبية، وخصوصاً من ناحية الاستحواذ على الكرة والتصرّف بها جيدا».
ويُعدّ المنتخب الكرواتي من المنتخبات الصعبة برغم اضطراره الى خوض الملحق القاري لكي يتأهل الى النهائيات، وبرغم غيابه عن مونديال جنوب افريقيا 2010، وهي المسابقة الوحيدة الى جانب كأس اوروبا 2000 التي فشل بالتأهل اليها.
ويشرف على المنتخب الكرواتي في العرس الكروي لاعب وسطه السابق نيكو كوفاتش، الذي تسلم المهمة بعد فشل بلاده في التأهل مباشرة الى النهائيات بقيادة إيغور ستيماتش.
وعن مباراة البرازيل المرتقبة، قال كوفاتش الذي يملك خبرة تدريبية متواضعة: «نحن فخورون بالمشاركة فيها، اجواء رائعة تنتظرنا وسنقدّم كل ما نملك لتمثيل كرواتيا على احسن وجه. البرازيل ستحصل على كل الدعم داخل وخارج ارض الملعب من 200 مليون نسمة، لكن في الوقت عينه ستتحمل الضغط، وقد يصبّ ذلك في مصلحتنا».
وسيدير الياباني يويشي نيشيمورا (42 عاماً) المباراة الافتتاحية، بحسب ما اعلن «الفيفا» على موقعه الرسمي. وسيعاونه مواطناه تورو ساغارا وفوشيياكي ناغي، على ان يكون الايراني علي رضا فاغاني حكماً رابعاً.