لم تهدأ عاصفة مرسوم التجنيس في الإعلام ووسائل التواصل اللبنانيين. القضية ما زالت تحتّل صدارة موقع «تويتر» عبر هاشتاغ «#مرسوم_التجنيس»، حيث استطاعت مراسلة otv، ريتا نصّور أن تأخذ حيزاً واسعاً منه في التداول، سيّما في تعليقها الأخير في برنامج «أجندة» ضمن فقرة «آخر خبر». نصّور التي كانت تجلس قبالة زميلتها ناتالي عيسى، تحدثت عن مرسوم التجنيس، وبررت طرحه اليوم، قبل إقراره بصيغة رسمية بعيد تشكيل الحكومة. قالت المذيعة اللبنانية بسخرية: «ع شو قايمين القيامة بتجنيس 200 شخص؟». واضافت بطريقة تستحقر فيها الجنسية اللبنانية: «آخر شي الجنسية اللبنانية محدودة، وما عم نحكي انه هي جنسية يا لطيف»!

كلام نصور الذي لم يتعدّ الدقيقة الواحدة، كان محطّ نقمة وإستهجان من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعي. فأخذ في التداول والإنتقاد أيضاً، كون المراسل/ ة، ليس مطلوباً منه أن يعلق أو يدلي برأيه على الهواء، سيّما في قضية حساسة كمرسوم التجنيس، عدا أنها جنّدت نفسها لتكون مجرد صدى للمحطة التي تعمل فيها، وبالتالي للجهة السياسية التي تنتمي إليها :«التيار الوطني الحرّ»، الذي يعد رأس حربة في الدفاع عن هذا المرسوم.