تنطلق الشارة المنتظرة على «الجديد» وينتهي العد العكسي لإطلاق «قنبلة» الموسم الترفيهية التي وعدت بها إدارة المحطة اللبنانية. إنّه «صوتك شغلة» الذي يُعنى بالبحث عن المواهب الغنائية في لبنان بمساعدة الفنان أمير يزبك، على أن تخصص كل حلقة لأصحاب مهنة محددة، وتمنح جائزة 6 آلاف دولار للرابح في كل حلقة. ليس الهدف من البرنامج الذي انطلق عرضه السبت، وضع المشتركين على درب الفن، بل تسليط الضوء عليهم ومنحهم فرصة عابرة للظهور وسط حفاوة وترفيه واستضافة جديدة في كل حلقة لمطرب يتناوب على المسرح مع أمير يزبك.


على هذا الشكل، انطلقت «البوسطة» التي يقودها يزبك إلى صالونات الحلاقة هذه المرة للتعرف إلى أصحاب الأصوات الجميلة، يساعده شابان هما بحسب تعريف البرنامج «صافي القزم ومعوكر المخبول» تم استخدامهما بقصد الإضحاك، فغرقت الحركة في الفجاجة والاساءة لبعض فئات المجتمع.
بعد ذلك، لملم يزبك مواهب الحلقة الأولى، ورفعت الستارة وسط تصفيق الجمهور، فطالعتنا المذيعة ميراي مزرعاني بصرخة مدوية عبّرت فيها عن سعادتها المفرطة لاطلالتها الأولى على «الجديد» من دون أن نفهم ما دخل المشاهد بهذا الخبر المفصلي! بعد ذلك، رحبت بلجنة التحكيم التي يترأسها المخرج اللبناني سيمون أسمر في إطلالته الأولى بعد خروجه من السجن.


أعادت الحلقة المغنية
مايا يزبك إلى الضوء
لكن مهلاً! ماذا تفعل ملكة جمال لبنان السابقة كريستينا صوايا إلى جانبه، هي التي لا تملك في سجلها الفني الحافل سوى أغنية واحدة؟ ثم هل حصل خطأ تقني دفع مزيّن الشعر جوزيف غريب إلى مغادرة غرفة الماكياج والتربع على عرش تقييم المواهب؟ تحسم مزرعاني اللبس، موضحةً أن أسمر سيبقى رئيساً للجنة طيلة البرنامج، فيما سيتم تبديل العضوين الآخرين أسبوعياً. هكذا، يمنح عضوان في كل حلقة فرصة استثنائية لإطلاق الأحكام التقييمية وتداول الجمل المعهودة في برامج المواهب المشابهة. أما المبرر في ذلك، فساقته مزرعاني، مخبرةً أحد أعضاء اللجنة: «فيك تسمعنا رأيك، طالما معروف عنك إنك زوّيق»، فنتذكّر هنا صورة عارضة الأزياء تونيا مرعب عندما كانت عضو لجنة تحكيم في «سوبر ستار» وكان السبب الرئيس وراء أي موهبة من وجهة نظرها أن يكون صاحبها «شربان من مية العاقورة». في نهاية الحلقة، وقف المشتركون أمام اللجنة ليتم اختيار روني حسن رابحاً في لحظة صارت سمة تقليدية للمشهد الفضائي بعمومه. عموماً، مرّت الحلقة الأولى بروح خفيفة وتمكنت من تقديم جرعة تسلية. وربما أكثر ما يحسب لها استضافة المغنية اللبنانية مايا يزبك والمساهمة في إعادتها إلى الأضواء.
تتباهى القناة اللبنانية بإنجازها أفكاراً محلية من دون الحاجة إلى تعريب النسخ العالمية من البرامج الترفيهية كما تفعل بقية المحطات، لكن المحصلة أن جوهر هذه البرامج هو ذاته مع اختلاف في بعض «الرتوش». كبسة واحدة على الريموت تكفي ليصبح المشاهد في الموعد نفسه تقريباً مع برنامج «أكس فاكتور3» من دون فارق كبير بين البرنامجين إلا جدول الميزانية!

* «صوتك شغلة» كل سبت 20:40 على «الجديد»