أصدر المغني البريطاني ميك جاغر مع قائد فرقة «فو فايترز» ديف غرول أغنية جديدة بعنوان «إيزي سليزي»، تتناول، على وقع موسيقى يغلب عليها الغيتار، التغييرات الجذرية التي أحدثتها جائحة كوفيد-19، آملاً في أن تُطوى هذه الصفحة قريباً، ويحتفي فيها بالخروج من بين «جدران سجن» الحجر الصحي.

تتوافر «إيزي سليزي» على موقع يوتيوب والشبكات الاجتماعية، وهي تسخر من الاجتماعات عبر تطبيق «زوم»، متطرّقةً إلى الحرمان ومقاطع الفيديو عبر تطبيق «تيك توك»، بالإضافة إلى الطبخ تفادياً للملل بين جدران السجن المنزلي وغيرها من الأمور.
ويسخر مغني «رولينغ ستونز» من المؤامرات والتخيلات حول اللقاح، بعبارات مثل «بيل غيتس في دمي» و«الأرض مسطحة وباردة»، منتقداً أيضاً تأخّر وصول الجرعة الثانية. ومن كلمات الأغنية: «قريباً كل ذلك سيصبح مجرد ذكرى ينبغي التفكير في نسيانها».
كما أعرب ميك جاغر (77 عاماً) في بيان عن سعادته بالتعاون مع ديف غرول، قائلاً: «إنّها أغنية كتبتها عن الخروج من الحجر بتفاؤل نحن في أمسّ الحاجة إليه».
من ناحيته، أكد غرول (52 عاماً)، عازف الدارمز الأميركي السابق في فرقة «نيرفانا»، إنّ تسجيله هذه الأغنية مع السير ميك جاغر «أبعد من الحلم الذي أصبح حقيقة». ووصف «إيزي سليزي» بأنّها «أغنية الصيف بلا شك!».
علماً بأنّ هذا العمل يتناقض مع ثلاث أغنيات أصدرها مغني الروك فان موريسون في أيلول (سبتمبر) الفائت وانتقد فيها الحجر معتبراً أنّه قاتل للحرية واتهم العلماء بـ «اختراع حقائق ملتوية».