بعدما تحوّلت إلى نجمة حقيقية على مواقع التواصل الاجتماعي خلال السنوات الست الماضية، رحلت القطة المعروفة بوجهها العبوس Grumpy Cat أخيراً عن عمر سبع سنوات، وفق ما أعلنت العائلة التي كانت تعيش معها أوّل من أمس الجمعة.

وكتبت العائلة في بيان على «تويتر»: «نعلن بكل أسى خسارتنا قطتنا المحبوبة «غرامبي كات»... رحلت الثلاثاء بين أحضان الماما «تاباثا» في منزلها في ولاية أريزونا الأميركية». وأشار البيان إلى أنّ على الرغم من الرعاية التي وفرها لها متخصصون بارزون في الطب البيطري وعائلتها، واجهت «غرامبي» مضاعفات جراء التهاب في المسالك البولية.
تخطت شهرة Grumpy Cat السوشال ميديا، إذ جعلتها تعابير وجهها محببة لدى الملايين كما أنّها تصوّرت مع مشاهير من بينهم الراحل ستان لي وجنيفر لوبيز.
العائلة تابعت في بيانها أنّه «إلى جانب كون هذه القطة مدللتنا، ساعدت «غرامبي كات» ملايين الأشخاص على الابتسام في أنحاء العالم، حتى عندما كانوا يمرون في أوقات عصيبة. ستبقى ذكراها حية من خلال محبيها في كل مكان».
ونشر مئات المعجبين رسائل تعزية على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث لديها 8.5 ملايين معجب على فايسبوك، و2.5 مليون متابع على إنستغرام، و1.5 مليون متابع على تويتر.
كما أنّها شاركت في فيلم سينمائي في عام 2014 حمل إسم Grumpy Cat’s Worst Christmas Ever. حتى أنّ متحف «مدام توسو» في سان فرانسيسكو خصّها بتمثال شمع إلى جانب باقة من المشاهير.
علماً بأنّ شهرة القطة، واسمها الأصلي تاردار سوس، بدأت تتسع بعد نشر صورة لها وهي صغيرة على شبكة «رديت» في أيلول (سبتمبر) 2012.