لا تزال حوادث سرقة المنازل تُسجّل معدلات مرتفعة، فقد سجّلت المعلومات الأمنية حصول نحو 15 حادثة سرقة منزل خلال الأيام الثلاثة الماضية، فضلاً عن سرقة كنيسة ومحل وورشة عمل واحدة. وقد سُجّلت معظم هذه الحوادث ضد مجهول فرّ الى جهة مجهولة، باستثناء حادثة واحدة أوقفت فيها دورية من الشرطة القضائية مشتبهاً فيه بعدما أعلمت المدّعية أنها تشكّ بناطور المبنى. وفي التفاصيل، ادّعت شفيقة س. أمام فصيلة الأوزاعي أن مجهولاً دخل بواسطة الكسر والخلع الى منزلها الكائن في محلة بئر حسن وسرق مبلغاً من المال ومصاغاً بما قيمته نحو 100 ألف دولار أميركي. كذلك ادّعت مرسال ن. أن مجهولاً دخل الى منزلها الكائن في محلة الصيفي وسرق من داخل الخزنة مبلغ أربعة آلاف دولار أميركي وشيكاً بقيمة ثلاثمئة دولار أميركي، قبل أن يفرّ الى جهة مجهولة. أما في ما يتعلّق بسرقة المحال، فقد دخل مجهول الى محل معد لبيع السمانة والدخان في محلة زقاق البلاط، قبل أن يسرق من داخله مبلغاً من المال وصناديق من الدخان. وقد قدّرت قيمة المسروق بنحو سبعة ملايين ليرة لبنانية. كذلك دخل مجهول الى شركة في محلة الدكوانة وسرق من داخل خزنته الحديدية مجوهرات ومستندات وأغراض كهربائية وفرّ الى جهة مجهولة، لتقدّر قيمة المسروق بنحو 150 مليون ليرة. وفي محلة يانوح، دخل مجهول كنيسة سيدة النجاة بعدما كسر زجاجها. إذ خلع باب غرفة الكهرباء العائد للكنيسة بغية الدخول إليها، فلم يتمكن من ذلك، فعمد الى سرقة مسكة الباب الخشبي الذي يفصل الكنيسة عن غرفة الكهرباء وفرّ الى جهة مجهولة. وقد قدّرت قيمة المسروق بنحو ألف دولار أميركي.

(الأخبار)