أغلقت السلطات المصرية أول من أمس قناة "سوريا الغد" المعارضة للنظام السوري، بعد مداهمتها ومصادرة جميع تجهيزاتها، طاردةً عامليها ومعتقلةً آخرين. القناة تتخذ من مصر مقرّاً لها، في مدينة الإنتاج الاعلامي في حي "6 أكتوبر". واتهمت السلطات المصرية "سوريا الغد" بأنها تابعة لجماعة "الإخوان المسلمين الإرهابية"، وأنها "تبث برامج تحريضية، تسيء إلى البلاد وتحرض على الفرقة بين طوائف الشعب"، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام مصرية.


من جهتها، أصدرت القناة بياناً أوضحت فيه موقفها من السلطات المصرية، طالبةً منها الحفاظ على سلامة موظفيها، وتجهيزاتها، وأرشيفها، والإفراج السريع عنهم. يذكر أن القناة اتخذت من مصر مقراً لها منذ تأسيسها عام 2012، وتعتمد على شبكات "إنترنت" في بثها. وسبق لها أن سرّحت عدداً من موظفيها السوريين في وقت سابق، بسبب مشكلات مالية عانت منها.