نقلت وكالات أنباء روسية، عن وزير الدفاع سيرغي شويغو، قوله اليوم، إنّ قدرات روسيا النووية وقوّاتها المسلّحة، بحاجة إلى الحفاظ على جهوزيّتها القتالية، في ضوء زيادة أنشطة دول حلف شمال الأطلسي بالقرب من حدود روسيا.


وأمس، احتجّ شويغو على أن القاذفات الأميركية تدرّبت على توجيه ضربة نووية لروسيا من اتجاهيْن مختلفيْن، في وقت سابق هذا الشهر، مبدياً اعتراضه أيضاً على اقتراب الطائرات الأميركية أثناء هذه التدريبات من الحدود الروسية بشكل كبير، فيما قال البنتاغون إن المناورات التزمت بالـ«بروتوكولات الدولية».