وصل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى بوليفيا للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس البوليفي الجديد، لويس آرسي. وقد استقبله الرئيس البوليفي، لويس آرسي، أول من أمس، مثمّناً مشاركته في مراسم حفل تنصيبه التي جرت أمس، قائلاً إن بلاده في "صدد رفع مستوى العلاقات مع إيران". من جانبه، غرّد الوزير الإيراني بالقول: "التقيت قبل قليل الرئيس البوليفي المنتخب لويس آرسي ونائبه ديفيد تشوكوهانسا... نقلت إليهم تهاني بلادي لانتصارهم، وتمنيت لهم ولبلادهم أفضل الأماني". وأضاف: "لقد تباحثنا حول علاقاتنا الأخوية - السياسية والاقتصادية - وسبُل تنميتها". وكان ظريف غرّد فور وصوله بوليفيا قائلاً: "لقد وصلت الآن إلى لاباز لأحتفل مع البوليفيين بثمرة نضالهم من أجل إحياء ديمقراطيتهم، وأشعر بالفخر لمشاركتي يوم الأحد في مراسم تنصيب رئيس الجمهورية لويس آرسي". وتابع أن "من الرائع مشاهدة حماسة وابتهاج الشعب (البوليفي) في الاحتفال بإحياء حريتهم وديمقراطيتهم". وتُعدّ بوليفيا المحطة الثالثة والأخيرة في جولة الوزير الإيراني اللاتينية، والتي بدأها من فنزويلا، ومن ثمّ كوبا، حيث أجرى محادثات مع كبار المسؤولين فيهما حول سُبل تطوير العلاقات الثنائية. ووفق وسائل إعلام إيرانية، فإن جولة ظريف في أميركا الجنوبية "تعبّر عن دبلوماسية طهران النشطة، والحفاظ على مصالحها الوطنية، وتعزيز العلاقات الثنائية والاقتصادية في وجه الحصار الأميركي الذي تتعرّض له دول أميركا اللاتينية وإيران".


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا