أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها «تعمل على ترتيب اجتماع بين وزير الخارجية سيرغي لافروف، ونظيره الأميركي مايك بومبيو، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة»، والتي تبدأ في 18 أيلول/ سبتمبر المقبل. ونقلت وكالة «إنترفاكس»، أمس، عن المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا، قولها إن «مناقشة جدول أعمال الاجتماع المحتمل جارية». وجاء هذا الإعلان في وقت قال فيه الكرملين إنه «لا يرى دلائل على أن الولايات المتحدة تريد التوصل إلى تسوية مع موسكو لتجنّب فرض جولة جديدة من العقوبات على روسيا». وبدأ العمل بحزمة جديدة من العقوبات الأميركية على روسيا الاثنين الماضي، وقالت واشنطن حينها إنها قد تقرّر فرض حزمة أخرى.

من جهة ثانية، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن أكثر من 25 بارجة ونحو ثلاثين طائرة ستشارك في تدريبات عسكرية في البحر المتوسط بين الأول والثامن من أيلول/ سبتمبر المقبل. وقالت الوزارة، في بيان، «(إننا) نعتزم نشر أكثر من 25 بارجة تحت قيادة الطراد القاذف للصواريخ أميرال أوستينوف، ونحو ثلاثين طائرة ستشارك في هذه التدريبات؛ بينها قاذفات استراتيجية طراز تو ــ 160». وأوضحت الوزارة أن البوارج ستأتي من أساطيل بحر الشمال والبلطيق والبحر الأسود وبحر قزوين، لافتة إلى مشاركة قاذفات وطائرات نقل في العمليات. وتسبق هذه التدريبات في البحر المتوسط مناورات في أقصى الشرق الروسي، أعلن الجيش أنها الأكبر منذ 1981، على أن يشارك فيها 300 ألف جندي و36 ألف آلية.