كشفت دراسة دنماركية حديثة بأن تدريبات كرة القدم في المدارس مرتين أسبوعياً يمكن أن تساعد على ضبط ضغط الدم، وتقوية العضلات وتحقيق توازن صحي أفضل، وخاصة لدى الفتيات.

وأشار باحثو كلية العلوم الصحية في جامعة جنوب الدنمارك إلى أنّ تدريبات كرة القدم تعدّ أحد أفضل أشكال التمارين الرياضية في المدارس الابتدائية والإعدادية، كما لفتوا إلى أنّ بإمكان جميع الفتيات الاستفادة من هذا النشاط، بما في ذلك غير المعتادات منهنّ ممارسة الرياضة.
وراقب الباحثون 400 طفل في 12 مدرسة في الدنمارك مارسوا كرة القدم مدة 45 دقيقة مرتين في الأسبوع لمدة 11 أسبوعاً، سعياً منهم لرصد تأثير تدريبات كرة القدم على صحة الأطفال.
وبيّنت الدراسة أن كرة القدم تُحسّن من قوة العضلات لدى الأطفال في عمر 10-12 سنة، وتحقق لهم توازناً أفضل، وتحسّن ضغط الدم لديهم. وهذه الفوائد الصحية تشمل الفتيات اللاتي ليس لديهن خبرة سابقة في كرة القدم.
وأشار أستاذ العلوم الرياضية والصحية في جامعة جنوب الدنمارك وقائد فريق البحث الدكتور بيتر كرستروب إلى أنّ «الدراسات السابقة أثبتت أن ممارسة كرة القدم في المدارس تُحسِّن من صحة التلاميذ البالغين من العمر 10 إلى 12 سنة، بالتزامن مع الأكل الصحي المتنوع والنظافة والإقلاع عن العادات السيئة مثل التبغ والكحول».
وكانت دراسة سابقة لهؤلاء الباحثين قد كشفت أن ممارسة رياضة كرة القدم مرتين أسبوعياً تساعد مرضى السكري من النوع الثاني على مقاومة المضاعفات المحتملة، وتحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.