حثّ مدرب منتخب إيطاليا لكرة القدم روبرتو مانشيني المهاجم المشاغب ماريو بالوتيلي على «الاستيقاظ» قبل أن يدمّر مسيرته الاحترافية. وبدا أن مشوار بالوتيلي اقترب من نهايته مع فريقه بريشيا، بسبب تغيبه المتكرر عن التمارين.

وقال مانشيني في حديث تلفزيوني: «قلت له ألف مرة إنه يهدر موهبة كبيرة. أحببت ماريو مذ كان صغيراً وقام بأمور رائعة. لديه بنية جسدية خارقة، سرعة، تقنية، وبعمر الثلاثين لا يزال في منتصف مسيرته». وتابع «آمل أن يستيقظ في يوم من الأيام ويتغيّر». وأعاد مانشيني استدعاء بالوتيلي إلى تشكيلة المنتخب الأزرق عندما تولى منصبه في أيار/ مايو 2018، وذلك بعد نجاحهما سوياً مع مانشستر سيتي الإنكليزي وإنتر الإيطالي. وغاب بالوتيلي عن عدة تمارين بعد استئناف أندية الدرجة الأولى تدريباتها مطلع أيار/ مايو، فيما ادعى المهاجم أنه كان مريضاً. وكان رئيس بريشيا قال الشهر الماضي إن عقل بالوتيلي «لم يعد مع النادي» الذي كان في المركز الأخير على بعد تسع نقاط من منطقة النجاة، قبل تعليق الدوري بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في آذار/ مارس الماضي.
قال ماسيمو تشيلينو: «ماريو شاب فريد ومن الواضح أن روحه لم تعد معنا. وهو أمر لا يختلف كثيراً عما كان عليه دائماً. أحبه وكنتُ آمل أن يشكل اللعب في دياره ورغبته في العودة إلى المنتخب أمراً إيجابياً له. جميعنا مستاؤون».