أسهم الثنائي كاوهي لينارد وبول جورج في تحقيق لوس أنجليس كليبرز فوزه السادس توالياً إثر تغلبه على دالاس مافريكس (114ـ 99)، ضمن دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين. ولعب الثنائي لينارد وجورج معاً للمرة الرابعة فقط منذ انتقالهما الى صفوف الفريق مطلع الموسم الحالي، فسجل الاول 28 نقطة مع 8 متابعات، واضاف الثاني 26 نقطة، كما سجل الاحتياطي لو وليامس 21 نقطة لكليبرز.

وأثبت لينارد أفضل لاعب في الدور النهائي من الـ«بلاي أوف» الموسم الفائت، وجورج القادم من أوكلاهوما سيتي ثاندر، أنهما ثنائي خطير سيكون لهما شأن كبير خلال الموسم الحالي.
وقال جورج «مع تأقلمي انا وكاوهي مع المجموعة، أصبحنا من نسيج الفريق. لقد سجلنا 50 نقطة واستمتعنا باللعب». وأضاف «الأمر مرعب (للآخرين)، الأمور تسير جيداً بالنسبة الينا، كل ما نريده هو التسجيل».
ولعب الدفاع ورقابة نجم دالاس السلوفيني الشاب لوكا دونتشيتش دوراً بارزاً أيضاً في خروج كليبرز فائزاً، لأن الاخير اكتفى بتسجيل 22 نقطة مع 8 متابعات و6 تمريرات حاسمة، ولم ينجح سوى في 4 تسديدات من أصل 14 وفشل في 8 محاولات في الرميات الثلاثية، ليخسر فريقه للمرة الاولى بعد خمسة انتصارات توالياً.

يشكل كاوهي لينارد وبول جورج ثنائيا خطيراً هذا الموسم


أما لاعب مافريكس اللاتفي العملاق كريستابس بورزينغيس فقال «إنهم ينافسون على اللقب. خاض الفريق المنافس المباراة وكأنه في البلاي أوف. لعبوا بقتالية وأظهروا لنا كيفية خوض هذا النوع من المباريات. يتعين علينا اللعب بهذه الحماسة وهذه القتالية».
وكان لسان حال مدرب مافريكس ريك كارلايل مماثلاً بقوله «يتعين علينا استخلاص الدروس من هذه المباراة واللعب بطريقة افضل في المستقبل. يتمتع الفريق المنافس بلاعبين مع بنية جسدية هائلة، إنهم أقوياء وموهوبون جداً».
والفوز هو الثالث عشر لكليبرز هذا الموسم مقابل 5 هزائم، فبقي ثالثاً في المنطقة الغربية التي يتصدرها ليكرز، جاره في المدينة الواحدة.
ومن جهته، حقق دنفر ناغتس فوزه الثالث عشر هذا الموسم مقابل 3 هزائم بتغلبه على واشنطن ويزاردز (117-104) ليحتفظ بمركزه الثاني في المجموعة الغربية وراء ليكرز.
وسجل للفائز الاحتياطي جرماني غرانت 20 نقطة، ومثله فعل ويلي بارتون، وأضاف جمال موراي 16، في حين اكتفى نجم دنفر، لاعب الارتكاز الصربي نيكولا يوكيتش، بـ8 نقاط، لكنه نجح في 20 متابعة. أما أفضل مسجل في صفوف الخاسر فكان جوردان ماكراي مع 21 نقطة.