تعرّض لوس أنجلس لايكرز لخيبة جديدة بعد فشله في التأهل إلى الأدوار النهائية (بلاي أوف) في دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين، بعد خسارته أمام مضيفه ديترويت بيستونز 106-112.

وخرج لايكرز من المنافسة على إحدى البطاقات الثماني للمنطقة الغربية وسينتهي موسمه في نيسان للمرة الخامسة على التوالي مع انتهاء الدوري المنتظم.
ولم يشارك الفريق الثاني الأكثر تتويجاً بالألقاب في «البلاي أوف» منذ 2013، وبخروجه ارتفع العدد إلى خمسة في المنطقة الغربية (مع ساكرامنتو كينغز ودالاس مافريكس وممفيس غريزليس وفينيكس صنز) وإلى عشرة في المنطقتين (مع نيويورك نيكس وشيكاغو بولز وبروكلين نتس وأورلاندو ماجيك وأتلانتا هوكس من الشرقية).
وقبل هذه السلسلة السيئة مع رحيل آخر نجومه البارزين كوبي براينت، لم يغب الفريق الشهير عن «البلاي أوف» إلا خمس مرات في 65 موسماً.
لكن التشكيلة الشابة التي يشرف عليهاً المدرب الشاب أيضاً لوك والتون، وتضم جوليوس راندل وكايل كوزما ولونزو بول، تبدو واعدة ويحتل الفريق حالياً المركز الحادي عشر في المنطقة الغربية (32 فوزاً و41 خسارة)، وقد يكون الموسم الأفضل له منذ 2013 مع انتهاء الدوري المنتظم.
وسجل راندال 23 نقطة مع 11 متابعة، وكوزما 20 نقطة مع 11 متابعة أيضاً، وبول 15 نقطة مع 8 متابعات و11 تمريرة حاسمة.
وقد تكون فترة ما بين الموسمين الصيفية مهمة بالنسبة إلى لايكرز الذي عمد، من أجل اجتذاب نجم فوق العادة قد يكون ليبرون جيمس من كليفلاند، إلى إدخال دماء شابة في الفريق وابتعد عن أصحاب الرواتب العالية.
وحقق بوسطن سلتيكس فوزه الرابع على التوالي، وجاء على حساب مضيفه فينيكس صنز متذيل المنطقة الغربية 102-94، رافعاً رصيده إلى 51 انتصاراً (مقابل 23 هزيمة).
وفاز فيلادلفيا سفنتي سيكسرز على دنفر ناغتس 123-104، وخسر مينيسوتا تمبروولفز أمام ممفيس غريزليس 93-101.