اختتم السلام زغرتا مشاركته الأولى في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة لقدم بتلقيه الخسارة الخامسة في ختام منافسات المجموعة الأولى للدور الأول، وكانت أمام الوحدة السوري على ملعب المرداشية في زغرتا. وتوقف رصيد السلام عند ثلاث نقاط من فوز وحيد في ست مباريات. وسجّل أهداف الوحدة محمد جعفر (هدفين)، وأسامة أومري، وللسلام يحيى الجاسم.


وفي المجموعة الرابعة، يلتقي النجمة مع فريق الجيش السوري، اليوم عند الساعة 18.30 على ملعب صيدا، من دون جمهور بقرار أمني، وبغياب التونسي حمدي المبروك بداعي الإيقاف.
وضمن الجيش والكويت تأهلهما عن المجموعة إلى الدور التالي، إذ يتصدر الجيش المجموعة بـ11 نقطة، يليه الكويت الكويتي بـ10 نقاط، ثم الرفاع البحريني بـ5 نقاط، فالنجمة بنقطة واحدة. وستقام المباراة الثانية ضمن المجموعة بين الرفاع والكويت الساعة 18.30 أيضاً بتوقيت بيروت.
وفي المؤتمر الصحافي الذي أقيم في فندق غولدن توليب – الجناح، مقر إقامة الفريق الضيف، أكد المدير الفني للنجمة الألماني ثيو بوكير، أنه سيستغل هذه المباراة للتحضير لنهائي الكأس الذي سيخوضه أمام طرابلس. ولفت إلى أن الفريق اللبناني سيدخل اللقاء بنية الفوز وإنهاء مشوار الفريق الآسيوي بنتيجة إيجابية وتقديم عرض يليق باسم النجمة أمام فريق صعب المراس. وأسف كابتن النجمة عباس عطوي لغياب الجمهور، لافتاً إلى أن الفريق يتعامل بجدية كاملة مع الفريق، وأنه سيسعى إلى تحقيق الفوز كرمى لجمهورنا الحبيب.
في المقابل، أكد المدير الفني للجيش السوري أنس مخلوف، أنه سيلعب بأساسييه في سعيه إلى تحقيق الفوز وضمان المركز الأول، وبالتالي الحصول على فرصة لعب مباراة الدور التالي على أرضه التي سيختارها بالتنسيق مع الاتحاد الآسيوي. ولفت مخلوف إلى أهمية المباراة، رغم أن النجمة لا يملك حافزاً، مشيراً إلى أن الجدية والانضباط هما سمتا اللاعبين في التمارين. من جهته، أكد كابتن الجيش محمد شريفة، أن اللاعبين سيبذلون قصاراهم لتحقيق الفوز، مستفيدين من المعرفة الجيدة بمفاتيح لعب الفريق اللبناني.
وسبق المؤتمر الصحافي الاجتماع الفني برئاسة مراقب المباراة الماليزي قمر الدين بن شاخاري.
وسيقود المباراة طاقم حكام إيراني مؤلف من الحكم الرئيسي بونياديفاد مود، يعاونه حكما التماس سعيد علي ومحمد رضا منصوري، إلى الحكم الرابع حسن أكرمي.