وسط أجواء من الغضب والوجوم، شيعت بلدة بريتال، أمس، قتلى عملية الدهم التي نفذها الجيش اللبناني منذ يومين في بلدة الحمودية. سجّيت جثامين كل من علي زيد إسماعيل وشقيقه محمد ووالدتهما زينب، وعمهما أحمد علي إسماعيل ونجله علي أمام حشد رفع، بعد الصلاة، هذه الجثامين بهدوء إلى مثواها الأخير في جبانة البلدة. وفيما بدا لافتاً للانتباه أنه لم تطلق أي رصاصة خلال التشييع، فقد انقسمت الآراء بين مستنكرين لــ «المجزرة التي ارتكبت بحق عائلة من أفرادها والدة لم يكن لها ذنب إلا أنها كانت قريبة من ولديها»، وبين مطالب بلجنة تحقيق تظهر حقيقة ما حصل في عملية الدهم بشكل واضح وشفاف.

وقد علمت «الأخبار» أنه تم العثور على جثة جديدة تبين أنها تعود لمطلوب من الجنسية السورية.
وفيما لم يعرف ما إذا كانت كتلة الوفاء للمقاومة ستتطرق أم لا، في بيانها الأسبوعي، اليوم، إلى حادثة الحمودية، أصدرت قيادة الجيش بياناً ثالثاً شرحت فيه بعضاً من ملابسات عملية الدهم في بلدة الحمودية ــــ بريتال، وأشارت إلى أن القتلى الثمانية قضوا في أثناء تنفيذ العملية «بسبب رفضهم الاستسلام للقوة المداهمة وإطلاقهم النار بواسطة أسلحة فردية ومتوسطة باتجاه عناصرها على رغم إنذارهم مرات عدة». وكشف البيان عن الأفعال الجرمية لكل منهم على الشكل الآتي:
علي زيد إسماعيل: مطلوب توقيفه بما يزيد على 3000 ملاحقة قضائية ومذكرات توقيف وخلاصات أحكام، وبلاغات بحث وتحر صادرة بحقه بجرم الإتجار بالمخدرات وترويجها، سرقة سيارات، تزوير، ترويج عملة مزوّرة، سلب، تجارة أسلحة، إطلاق نار على المواطنين وقتل أحد العسكريين في أثناء إحدى محاولات توقيفه.

العثور على جثة جديدة في الحمودية... والجيش يعرض لسيرة القتلى الإجرامية


محمد زيد إسماعيل (شقيق علي): كان مسؤولاً عن جميع نشاطات شقيقه الجرمية، ومطلوباً للقضاء بموجب 416 ملاحقة قضائية صادرة بحقه بجرم الإتجار بالمخدرات والأسلحة والذخائر الحربية، تزوير، قتل، نصب واحتيال، تهديد عسكريين ومحاولة قتلهم، وسرقة سيارات.
أحمد علي إسماعيل (عم علي ومحمد): مطلوب للقضاء بموجب ملاحقة قضائية بجرم الإتجار بالمخدرات وترويجها، وإطلاق النار على عناصر القوى الأمنية.
علي أحمد إسماعيل: مطلوب للقضاء بموجب 12 ملاحقة قضائية صادرة بحقه بجرم الإتجار بالمخدرات، السرقة، حيازة أسلحة وأعتدة وذخائر حربية.
بول جان نعمان: «مقرب من القتيل علي زيد إسماعيل، ويتردد إليه بشكل مستمر، ويعمل ضمن مجموعته وهو متورط في تعاطي المخدرات».
والدة علي زيد إسماعيل (زينب إسماعيل): كانت موجودة مع المجموعة المسلحة التي أقدم عناصرها على فتح النار على عناصر الجيش.
السوري حسين علي المطر: المرافق الشخصي للقتيل علي زيد إسماعيل وسائقه، وهو متورط في جميع نشاطاته الجرمية، ومطلوب للقضاء بموجب 365 ملاحقة قضائية صادرة بحقه بجرم الاتجار بالمخدرات وترويجها، سرقة السيارات، ولإطلاقه قذيفة صاروخية باتجاه القوة المداهمة.
ركان حسن الشمالي: كانت جثته غير محددة الهوية ليتبين بعد الاستقصاء أنه من أصحاب السوابق الجرمية، ومطلوب قضائياً لقيامه بأعمال تخريبية.

بري: ريجي للحشيشة
في سياق آخر، نقل النواب الحاضرين في لقاء الأربعاء عن الرئيس نبيه بري قوله إنه تسلم عدداً من الدراسات وأطروحات الدكتوراه المتعلقة بتشريع زراعة الحشيشة، على أن يتابع درسها وربطها أيضاً بإنشاء إدارة على غرار إدارة حصر التبغ والتنباك (الريجي). كما وضع بري النواب في أجواء اقتراحات القوانين التي ستكون على جدول أعمال المجلس في المرحلة المقبلة، والمتعلقة بإنشاء مجالس إنمائية في عكار والبقاع.