من المبكر الحديث عن مسلسل «ع اسمك» (كتابة: كلوديا مرشليان ــــ اخراج فيليب أسمر) الذي بدأت mtv، عرضه قبل يومين، لكن اللافت في حلقته الثانية، الكشف عن حبكته التي تطرح للمرة الأولى، في الدراما اللبنانية. صحيح أنه بات لزاماً على كل عمل درامي اقحام قصة عاطفية في سرديته، جذباً للجمهور، الا أن هذا الأمر لا يمنع من أهمية طرح قضايا اجتماعية حساسة، تفرض نفسها واقعاً، وتغيب عن الشاشة. هذه المرة، ذهبت كلوديا مرشليان في مسلسلها الى طرح قضية الإنجاب والظروف القاهرة التي تمنع المرأة من تحقيق حلم الأمومة. في حلقة أمس، كشفت بطلته «جود» (كارين رزق الله)، أسباب هروبها من منزل ذويها، وسفرها الى فرنسا لإجراء عملية تلقيح من دون أن تعرف هوية الأب، والغاية كانت الإنجاب قبل أن تجبر على استئصال الرحم كما حصل مع شقيقتها التي حرمت من الإنجاب، خوفاً من إصابتها من سرطان الرحم، التي اصيبت به والدتها وشقيقتها أيضاً الأخرى، وتوفيتا بعد الإصابة. هكذا، وجدت «جود» نفسها أمام واقع مأزوم يهدد حياتها كأم فلجأت الى التلقيح، وبعده الى «ترقيع» هذه الفعلة إجتماعياً، عندما اتفقت مع «أليكو» (جيري غزال)، على منح اسمه لابنتها مقابل مبلغ مادي كبير كان بحاجة اليه لإستكمال دراسته في الولايات المتحدة الأميركية. المسلسل الذي ستمتد حلقاته الى ثلاثين، سيشهد حتماً تطورات مختلفة وتتظهر صراعات ابطاله بشكل أوضح، على هذا الصعيد. ومهما كانت وجهة المعالجة الدرامية، الا أنه يشهد للكاتبة اقدامها على كسر «تابو» اجتماعي وحتى درامي، من خلال طرح هذه القضية الحساسة التي تتسم بالجرأة وتضيء أيضاً على مفاهيم اجتماعية في طريقها الى الخروج بشكل علني، بعد أن تتخذ حيّزها من الجدل كما باقي القضايا الإجتماعية المماثلة.


«ع اسمك» يومياً بعد نشرة الأخبار على mtv (ما عدا الخميس والسبت).