للسنة الخامسة عشرة على التوالي، تطلق «مؤسسة سمير قصير» بالتعاون مع «الإتحاد الأوروبي» غداً جائزة «سمير قصير لحرية الصحافة» في مقرّ «بعثة الإتحاد الأوروبي». إذ يعقد سفير الإتحاد الأوروبي في لبنان، رالف طراف، مؤتمراً صحافياً، بحضور رئيسة «مؤسسة سمير قصير» جيزيل خوري، وفائزين سابقين في الجائزة السنوية. وكما بات معلوماً، تتوزع الجائزة على ثلاث فئات: التحقيق الإستقصائي، التقرير الإخباري السمعي البصري ومقالة الرأي،وقد فاز العام الماضي الصحافي روجيه أصفر، عن مقالة الرأي، والكاتب السوري على الإبراهيم عن فئة التحقيق الإستقصائي، وعن فئة التقرير السمعي -البصري فاز الكاتب المغربي يوسف الزيراوي. الأعمال اختيرت من قبل لجنة تحكيم مختصة، وصلت العام الماضي، الى أكثر من 232 مقالاً وتقريراً، ليصار في نهاية المطاف الى اختيار ثلاثة أعمال منها عن كل فئة، على أن يعلن عن الفائزين عن الفئات الثلاث، كما يجري التقليد سنوياً، في تاريخ ذكرى اغتيال الصحافي سمير قصير في الثاني من حزيران (يونيو).


إطلاق جائزة «سمير قصير» غداً عند الساعة 10:45 في مقر بعثة «الإتحاد الأوروبي» - زقاق البلاط - مقابل متحف معوض.