في نهاية تموز (يوليو) من العام الماضي، أطلقت «الميادين» السلسلة التوثيقية «الرجل الذي لم يوّقع» (اعداد وانتاج: زاهر العريضي-إخراج : هالة بو صعب)، التي عرضت بأجزأئها الـ12، لتعيد سرد تاريخ سوريا والمنطقة على مدى أربعين عاماً، بالإستناد الى شهود عاصروا الرئيس الراحل حافظ الأسد، على لسان المستشارة الإعلامية والسياسي للرئيس بشار الأسد بثينة شعبان، حاورتها وقتها الإعلامية سعاد قاروط العشي. السلسلة تطرقت الى الصراع العربي-الإسرائيلي، منذ نكبة فلسطين، مروراً بالمفاوضات والمباحثات التي قادها الأسد في سبيل تحرير الجولان المحتل وليس انتهاء بالإضاءة على العلاقات العربية-العربية مع الديبلوماسية الأميركية، وصولاً الى وفاة الأسد عام 2000.

وبعد مرور أكثر من عام، على تنفيذ السلسلة وعرضها على الشاشة، ها هي تتحول الى كتاب، يحمل الإسم عينه. خطوة تدأب عليها الشبكة الإعلامية، في السلاسل التوثيقية الهامة التي تنتجها سابقاً. ولهذا الغرض، وتحديداً ضمن فعاليات «معرض مكتبة الأسد الدولي» في دورته الحادية والثلاثين، تقام يوم السبت المقبل، ندوة حوارية حول الكتاب، تشارك فيها شعبان الى جانب رئيس مجلس إدارة «الميادين» غسان بن جدو، في قاعة المحاضرات الرئيسية في المكتبة (دمشق).

ندوة حول كتاب «الرجل الذي لم يوقع»- يوم السبت المقبل- عند الساعة 18:00- في قاعة المحاضرات الرئيسية في المكتبة -دمشق.