أصدرت السلطات الفرنسية المكلّفة حماية البيانات الشخصية، أمس الإثنين، حكماً بتغريم مجموعة «غوغل» الأميركية خمسين مليون يورو (حوالي 57 مليون دولار أميركي) بسبب تسريب معلومات مستخدميها، وفق ما نقلت «وكالة الصحافة الفرنسية». وبذلك، تكون «المفوّضية الوطنية الفرنسية للمعلوماتية والحريات» أوّل هيئة أوروبية تفرض غرامة على موقع عالمي كبير وفقاً للتشريعات الأوروبية الجديدة بشأن حماية المعلومات الشخصية، والذي دخل حيّز التنفيذ في أيار (مايو) الماضي. يجيز هذا القانون فرض غرامات تصل إلى 4 في المئة من رقم الأعمال السنوي في حال المخالفة.

في هذا السياق، قال ماتياس مولان، المسؤول في المفوضية، لـ «فرانس برس»: «نحن لا ننفي أنّ «غوغل» تبلّغ مستخدميها بأنّ بياناتهم قد تُستخدم، غير أنّ الاطلاع على هذه المعلومة ليس سهلاً، وهي مخفيّة في وثائق مختلفة لا يبذل المستخدمون عادة جهداً لقراءتها».