بعد أشهر من التحضير، صوّرت قناة lbci قبل أسابيع حلقة تجريبية من برنامج «بكل طائفية» (إنتاج رانيا يزبك) الذي كانت ستقدّمه نسرين ظواهرة والناشط على تويتر عبّاس زهري. الأخير هو بمثابة الواجهة الترويجية لغالبية برامج lbci على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يعمد إلى إطلاق هاشتاغات على تويتر فور عرض مشاريع المحطة المحلية. أما بالنسبة إلى العمل التلفزيوني، فكان «بكل طائفية» سيتطرّق إلى قضايا إجتماعية ودينية تتعلّق بالمجتمع اللبناني الغارق بمشاكله المنوّعة. وعنوان البرنامج يدلّ على مضمونه ومحتواه!

وكانت القناة تعوّل كثيراً عليه لأنّه لا يشبه غيره من المشاريع. وافق القائمون على الشاشة التي يديرها بيار الضاهر على الحلقة التجريبية الأولى، مع جراء بعض التعديلات عليها لتبدو جاهزة للعرض في شهر آب (أغسطس) المقبل. كانت كل التحضيرات تدلّ على أنّ المشروع سيُبصر النور خلال الأسبوعَيْن المقبلَيْن. مع العلم بأنّ القائمين على lbci لم يعطوا موافقتهم الكاملة على الـ «بيلوت» وطالبوا ببعض التغييرات. لكن المفاجأة كانت مع انسحاب نسرين ظواهرة من العمل من دون أن تُعرف الأسباب.
في هذا السياق، تكشف مصادر لـ «الأخبار» أنّه خلال الحلقة التجريبية الثانية، تمّ إستبدال نسرين براشيل جعجع التي صوّرت الحلقة إلى جانب زهري. تعرّف راشيل عن نفسها بأنّها «ناشطة على السوشال ميديا»، لكن لم يسبق للصبية اللبنانية خوض تجارب تلفزيونية. ولفتت المصادر نفسها إلى أنّ lbci لم تحسم قرارها بشأن البرنامج، على أن يحدّد مصيره في الأيّام المقبلة. وفي حال الموافقة على الحلقة التجريبية، يجب البدء فوراً بتصوير الحلقات التي ستُعرض. أما إذا رُفضت، فستقع الشاشة اللبنانية أمام خيارَيْن إثنَيْن: إما التأجيل لحين اكتمال الفريق، أو تجميد المشروع كلياً. فأيّ مصير ينتظر «بكل طائفية»؟