انطلقت أمس، الدورة الحادية عشر من «مهرجان مالمو للسينما العربية» في سينما بانورا في مالمو السويدية، حيث اقتصر الحضور على المنظّمين فقط بسبب إجراءات الحماية من وباء كورونا، فيما تعرض الفعاليات افتراضياً على منصّة منفصلة بعنوان Maff Play. وتتضمّن الدورة الحالية مشاركة حوالي 40 فيلماً من أكثر من 23 دولة عربيّة، يتنافس 12 منها على مسابقة الأفلام الطويلة، و17 على مسابقة الأفلام القصيرة.

المهرجان الذي يستمرّ حتى نهار الأحد 11 نيسان (أبريل) الحالي، افتتح بفيلم «الرجل الذي باع ظهره» للمخرجة التونسية كوثر بن هنية، الذي وصل إلى القائمة النهائية لترشيحات «أوسكار أفضل فيلم أجنبي». وتضمّ لجنة تحكيم الأفلام الطويلة، رئيسة اللجنة المخرجة الفلسطينية والمنتجة نجوى نجّار، والممثلة والمخرجة السعوديّة فاطمة البنوي والباحثة المغربية ليلى الشرادي والإعلامية اللبنانية ريا أبي راشد، والسيناريست المصري تامر حبيب.
بالإضافة إلى فيلم كوثر بن هنية، تتنافس ضمن مسابقة الأفلام الروائية والتسجيلية الطويلة مجموعة أفلام من بينها «200 متر» للمخرج الفلسطيني أمين نايفة، و«جزائرهم» للمخرجة الجزائرية لينا سويلم، و«حظر تجوّل» للمصري أمير رمسيس، و«غزّة مون آمور» للفلسطينيين عرب وطرزان ناصر، ووثائقي «تحت السماوات والأرض» للبناني روي عريضة، ووثائقي «نحن من هناك» للبناني وسام طانيوس، وفي «في زاوية أمي» للمخرجة المغربية أسماء المدير. أما مسابقة الأفلام القصيرة، فتضمّ أفلاماً من السودان والمغرب ولبنان ومصر وفلسطين والأردن وقطر والكويت. كما تعرض ثلاثة أفلام ضمن قسم كما يعرض المهرجان ثلاثة أفلام ضمن قسم «ليالٍ عربية» فضلاً عن ثمانية أفلام قصيرة مصرية تعرض ضمن برنامج تعاون بين مؤسسة السينما العربية في السويد وشركة ريد ستار فيلمز.
علماً أنه خلال الدورة العاشرة من المهرجان التي أقيمت في تشرين الأوّل (أكتوبر)، تم الإعلان عن تغيير موعد المهرجان إلى شهر نيسان (أبريل) الحالي. وتتضمّن النسخة الحالية لقاءات على منصّة Maff Play، التي ستبث أيضاً ورش عمل مع السيناريست المصرية مريم نعوم، وأخرى مع الممثّلة منى زكي،