أهدى فنان الشارع البريطاني بانكسي مدينته بريستول في غرب إنكلترا جدارية جديدة في مناسبة عيد الحب تصوّر فتاة صغيرة بيدها مقلاع لكنّه يطلق زهوراً حمراء.

بانكسي الذي لا تزال هويته الحقيقية غير معروفة، أكّد عبر إنستغرام أنّ العمل الفني من إبداعه. وعادةً ما يستخدم حسابه على إنستغرام لإعلان ملكيته للوحاته، لكنه لم يفعل ذلك هذه المرة حتى كتابة هذه السطور.
تظهر الجدارية فتاة تغطي جزءاً من رأسها بوشاح ومرسومة بالأبيض والأسود على جانب حائط منزل في منطقة بارتون هيل في بريستول. وتمسك الصغيرة في إحدى يديها مقلاعاً بينما كانت الأخرى وراءها كأنّها قد أطلقت للتو مقذوفاً. وفي الطرف الآخر، وعند نهاية مرمى المقلاع، بقعة حمراء ساطعة مثل بقعة دماء، مصنوعة بأوراق الزهور البلاستيكية الحمراء.

ظهرت الجدارية صباح أمس الخميس أي قبل يوم من عيد الحب. وعادةً ما يحاول بانكسي في لوحاته التي يتخذ من الشارع معرضاً لها جذب الانتباه لقضايا اجتماعية بإضافة لمحات من الكآبة على مشاهد مبهجة. وفي كانون الأوّل (ديسمبر) الماضي سلّط الضوء على قضية المشردين بجدارية تصوّر غزالتين من نوع الرنة وهما تجران مشرّداً نائماً على مقعد حديقة في مدينة برمينغهام في وسط إنكلترا.