منح «مهرجان أبوظبي» جائزته لعام 2020 إلى الممثل المصري يحيى الفخراني الذي تسلمها في احتفال كبير شهدته «دار الأوبرا» المصرية أمس الأحد. المهرجان الذي تأسس في 2004، يعدّ الحدث الفني والثقافي الأضخم في الخليج، ويسلم جائزته سنوياً لـ «أصحاب العطاءات الاستثنائية على مرّ حياتهم في مجال الفنون والثقافة».

في هذا السياق، قالت هدى الخميس كانو، مؤسسة «مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون» والمديرة الفنية للمهرجان، في احتفال تسليم الجائزة: «نكرّم اليوم وبكل امتنان يحيى الفخراني، الطبيب الذي اختار المهنة الأصعب والأقسى، مهنة الفن، اختارها مؤمناً بأنّ الفن والثقافة والعلم والتنوير هي الركائز الأساسية لنهضة الإنسانية، بل إنها نبض وجودنا».
وأضافت: «يأخذنا يحيى الفخراني بموهبة استثنائية إلى عالم آخر، عالم تتلاشى معه جميع الفروقات، عالم يتشارك ناسه على اختلاف أفكارهم، المشاعر والأحاسيس، يضحكنا ويبكينا معا وفي الوقت عينه، يأخذنا إلى سحر الدراما التي نعيش قصصها الرائعة في السينما والتلفزيون والمسرح»، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».
تسليم الجائزة جرى بحضور: وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم، سفير الإمارات في القاهرة جمعة مبارك الجنيبي وعدد كبير من النجوم والكتاب والإعلاميين، منهم السيناريست وحيد حامد، الممثلة ليلى علوي والصحافي مفيد فوزي.
الفخراني البالغ 74 عاماً، قال عقب تسلمه الجائزة في كلمة مرتجلة: «آثرت ألا أعد كلمة رسمية لهذه المناسبة وقررت أن ألقي كلمة عفوية من القلب تماما مثل هذه الجائزة التي تعبر عن المحبة النابعة من القلب». وأوضح أنّ «هذه الجائزة أسعدتني جدا باختلافها عن كل الجوائز... أوّلاً لأنّها من أبوظبي... وثانياً لأنّي في البداية اعتذرت عن الجائزة لارتباطي بالمسرح حالياً وعدم استطاعتي السفر إلى الإمارات، فكانت المفاجأة أنّ القائمين عليها رحّبوا بالقدوم إلى مصر وتسليمها لي هنا».
تقام الدورة السابعة عشرة من «مهرجان أبوظبي» بين 31 آذار (مارس) و9 نيسان (أبريل)، ويشمل البرنامج 46 فعالية في 15 موقعاً في أنحاء الإمارات، بمشاركة أكثر من 380 فناناً عالمياً و19 مؤلفاً موسيقياً من 66 دولة.