فاز المعمار اللبناني طارق ابراهيم بالجائزة البرونزية في A’Design Award & Competition الإيطالية العالمية في كومو في ميلانو، عن فئة «هندسة العمارة» من بين آلاف المتبارين من جميع أنحاء العالم. نال ابراهيم الجائزة عن فيلا صمّمها ونفذها عبر مكتبه Paseo في بقعاتا في منطقة الشوف (جبل لبنان). تتميز الفيلا بأنّها امتداد لبيت قديم بُني عام 1852، وخضع لإضافات عدّة على مرّ السنين. أعاد ابراهيم ترميمه دامجاً التراث والحداثة معاً، واستعمل مواد معاصرة مثل الفولاذ والخشب، مع الحفاظ على هوية البيت الأصلية.

ويقول ابراهيم في بيان: «علينا احترام قديمنا وصفات كل بيت يحمله في طياته... ففي النهاية هندسة العمارة برهان على وجود الحضارات عبر التاريخ، فهي الخالدة عبر الأجيال. وجدودنا سبق أن تركوا لنا هذا الأرث الكبير وعلينا أن نعتز به ونحافظ عليه... هذا هو تاريخنا». ويضيف: «هذا المشروع كان محاولة لخلق نموذج معماري يحاكي لغة عالمية لكنه يحمل في جيناته الهوية العربية». وينهي كلامه بالتأكيد أنّ «هذه الجائزة هي أكبر دليل على أن الحفاظ على الحضارات والتاريخ أساسيّ... والحنكة هي كيفية الدمج بين التراث والفن المعاصر».