يعمل الجيش الفرنسي على تشكيل فريق من كُتّاب الخيال العلمي يُطلق عليه لقب «الفريق الأحمر»، تتمثل وظيفته في «تخيّل التهديدات التي يمكن أن يحملها المستقبل».

قال تقرير جديد أصدرته «وكالة الابتكار الدفاعي» الفرنسية إنّ الروائيين «سيقدّمون سيناريوات عن تهديدات» قد لا تخطر على بال الخبراء الاستراتيجيين العسكريين، على أن يكون عملهم «فائق السرية ويتمتع بأهمية في محاربة «العناصر الخبيثة»...». «الفريق الأحمر» قوامه أربعة أو خمسة من كُتاب الخيال العلمي، يُنتظر منهم التفكير على نحو أكثر إبداعية من النحو الذي تفكر به عناصر الجيش التقليدية.
وعبر التقمّص ووسائل أخرى، سيحاول الفريق تخيُّل كيف يمكن لمنظمات إرهابية أو دول أجنبية أن تستخدم تقنية متطورة، وفق ما نقلت «هيئة الإذاعة البريطانية».
علماً بأنّ الروائي هربرت جورج ويلز كان قد تنبأ بالقنبلة الذرية في روايته «العالم يتحرّر» التي ألّفها عام 1914، والتي صوّر فيها قنابل تتفجر بشكل غير محدود بناء على ما كان متوافراً من علوم الذرة في ذلك التوقيت المبكر.