تمّ التعرّف أخيراً على اسكتش (ألوان مائية) أصلي تعود إلى النحّات البريطاني الراحل هنري مور (1898 ــ 1986) في مخزن للأعمال الفنية النازية الموجودة في «متحف الفنون الجميلة» في مدينة برن السويسرية.

هذا العمل الذي اكتشف بين مجموعة مؤلفة من 1500 قطعة في ألمانيا في 2012، كانت تعود ملكيتها إلى التاجر الفني هيلدبراند غورليت. اشترى الأخير اللوحة بعد مصادرتها من المتحف الألماني في ثلاثينيات القرن الماضي، إثر تصنيفها من قبل أدولف هتلر ضمن خانة «الفن المنحط». ففي سياق سعيه لتعزيز السلطة في ألمانيا، شرع الزعيم النازي في تطهير البلاد من أي فن تقدّمي حديث.

صورة للاسكتش العائد إلى نهاية العشرينيات()
في هذا السياق، لفتت https://www.independent.co.uk/arts-entertainment/art/henry-moore-discovery-nazi-art-hoard-authentic-hildebrand-gurlitt-bern-a8509441.htmlصحيفة الـ «إندبندنت» البريطانية إلى أنّ العثور على الاسكتش جرى بعد تحقيق استقصائي عرضته «بي. بي. سي 1» ضمن برنامجها Fake Or Fortune?.
وقد تم العثور على وثيقة تثبت أنّ المتحف الذي أُخذ منه رسم مور، تم استلامه من الفنان نفسه، مما يثبت أن القطعة لم تنهب. كما قدّرت قيمة الرسم بما يصل إلى 90 ألف دولار أميركي، نظراً لتاريخه الغني والعاطفي، على أن يتم عرضه في المتحف في برن.
«هذا العمل المبهر والرائع العائد إلى أواخر العشرينيات يمثّل لحظة اقتحم فيها مور الساحة الدولية»، على حد تعبير أحد مقدّمي البرنامج، والخبير الفني فيليب مولد. وأضاف الأخير: «أصبح لاحقاً شهيراً على مستوى العالم. نحن لا نعرف الآن فقط أنّ القطعة الفنية أصلية تماماً، ولكن تم تطهيرها من الآفاق الشريرة المتمثلة في النهب النازي للفن، والذي سيُسمح لبرن مرّة أخرى بعرضه للجمهور».