أظهرت دراسة هي الأولى من نوعها أجريت في معهد «كارولينسكا» السويدي أنّ السكن قرب المطارات يزيد من حجم الخصر بسبب الضغط النفسي الناجم عن الضجيج. وعلى مدى 8 إلى 10 أعوام، تناولت الدراسة العلاقة بين صحة 5000 من سكان منطقة ستوكهولم ومستوى الضجيج في منازلهم.


علماً بأنّ النتائج نشرت أخيراً في مجلة environmental health perspectives الأميركية. وخلص هؤلاء إلى أنّ تراكم الشحوم مرده إلى هورمونات الضغط النفسي، لا سيّما الكورتيزول، الذي ينتج بكميات أكبر كلما ازداد مستوى الضجيج في المحيط المباشر للأشخاص، وأوضحوا أنّ «زيادة حجم الخصر تبلغ 1.5 سم لكل 5 ديسيبل زيادة في مستوى الصوت».